news
الجماهير العربية

لجنة المبادرة العربية الدرزية تطالب بحق المشايخ الدروز بممارسة التواصل المقدس وتأدية فرائضهم الدينية

طالبت لجنة المبادرة العربية الدرزية بالسماح لوفد مشايخ طائفة الموّحدين الدروز في البلاد، التوجه الى سوريا وممارسة حق التواصل المقدس الانساني والشرعي، ووقف تعديات السلطات الاسرائيلية على حقوق أبناء الطائفة.

وفي وقت سابق اليوم منعت السلطات الاسرائيلية الوفد المكوّن من نحو 150 من المشايخ الدروز اجتيار المعبر الحدودي بين اسرائيل والأردن، جسر الشيخ حسين.

وجاء في بيان لجنة المبادرة العربية الدرزية حول الحادثة: "تقوم  السلطات الإسرائيلية, الآن, وعلى معبر الشيخ حسين الحدودي, منع وفد من لجنة التواصل ال 48 الوطنية العربية الدرزية , من الخروج لزيارة الأماكن المقدسة والأهل الغالين والوطن الغالي والعالي سوريا العزيزة, لتأدية فرائضهم الدينية وغيرها, الأمر الذي نعتبره مس ظالم ومستهجن وغير عادل لحق هؤلاء المشايخ الأجلاء العرب الدروز, ولكل أهلنا, بممارسة هذا التواصل المقدس والإنساني والشرعي, بدل القيام بما يمليه عليهم كسلطات واجب تمكين هؤلاء المشايخ  بممارسة هذا الحق وتسهيل تحقيق  مبتغاهم وحقهم المقدس والشرعي والإنساني والقومي هذا". 

وتابع البيان "ذلك نطالب هذه السلطات أن تقوم بواجبها الذي يفرضه عليها هذا الحق وأن تتعامل بالمساواة مع جميع المواطنين, لذلك عليها توفير كل المساعدات والظروف التي تسمح وتتيح لهم قضاء هذه الحاجة والحصول على هذا الحق, هذا واجبها وعليها القيام به, لذلك عدم قيامها به نعتبره تمييز إضافي سافر وظالم لأهلنا, وهو مهين ومُستفز الأمر الذي يستدعي من جميع المتنورين والشرفاء الرد عليه بكل الامكانيات, ونحن بدورنا نستنكره ونشجبه بأشد العبارات,  وعليه  نطالب هذه السلطات السماح الفوري لهؤلاء المشايخ الأجلاء أن يستمروا في مسيرتهم والوصول الى مبتغاهم العادل.  بقي أن نشير أن هذا العدوان على الحقوق ومنعها عن أهلنا, يضاف لسجل السلطات الأسود الكبير من التعدي علينا وعلى حقوقنا والذي يعرفه الجميع". 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب