news
القضية الفلسطينية

إضراب شامل في بيت لحم اثر استشهاد شاب فلسطيني بنيران الاحتلال

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية استشهاد الشاب أحمد جمال مناصرة (28 عامًا) على حاجز النشاش بيت لحم اثر اطلاق النار عليه وهو في سيارته من قبل جنود جيش الاحتلال.

ويتضح من التفاصيل ان المرحوم مناصرة سعى لانقاذ عائلة تعرضت لاطلاق نار من قبل جنود الاحتلال فأنقذ والد الاطفال وزوجته وسقط شهيدا.

وأعلن اليوم الخميس اضراب عام في بيت لحم اثر الجريمة النكراء يوم أمس، ودعت لجنة التنسيق الفصائلي الى الاضراب في كافة مرافق الحياة ما عدا المراكز الصحية والأفران والصيدليات. على أن يشمل الاضراب المدارس والجامعات. وأعلنت نقابة المحامين تعليق عملها في كل نواحي الأراضي الفلسطينية، وانضم لها مجلس اتحاد الطلبة في جامعة البوليتكنيك في الخليل، حدادًا على ارواح الشهداء.

وخرجت في بيت لحم يوم أمس مسيرة غاضبة تُطالب بالرد على جرائم الاحتلال.

ونعت الفصائل الفلسطينية استشهاد الشاب في بيت لحم، وقالت "حماس" في بيان "نحتسب عند الله شهيدنا البطل ابن مدينة بيت لحم  أحمد جمال مناصرة، والذي ارتقى إلى العلا ، بعد استهدافه عبر آلة الإجرام الإسرائيلي، التي أوغلت في اعتدائها على أبناء شعبنا"..

 

وفي خبر آخر، أصيب مواطن بجروح صباح اليوم الخميس، جراء دهسه من قبل مستوطن في حي جابر قرب الحرم الابراهيمي بالخليل.
وكانت قوات الاحتلال الاسرائيلي قد أعدمت يوم الثلاثاء الشابين رائد هاشم محمد حمدان (21 عاما)، وزيد عماد محمد نوري (20 عاما) عند مفرق الغاوي بشارع عمان شرق مدينة نابلس وأطلقت عليهما النار ما أدى الى استشهادهما على الفور.
بمساهمة (وكالة معا)
أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب