news
القضية الفلسطينية

الاحتلال يشن حملة اعتقالات واسعة في الضفة طالت نائبين في المجلس التشريعي 

شنت قوات الاحتلال، فجر اليوم الأربعاء، حملة اعتقالات واسعة في الضفة الغربية المحتلة، تركزت في محافظة رام الله والبيرة وسط الضفة الغربية تخللها دهم وتفتيش لعدة منازل.
وقالت وكالات فلسطينية ان حملة الاعتقالات طالت كلا من: النائبين في المجلس التشريعي أحمد عطون وعبد الجابر فقهاء والصحفي مصعب سعيد والمواطنين فادي حمد – وقد استولت على مركبته- وعرفات ناصر من دير قديس، وماهر شريتح من المزرعة الغربية، وعمرو ابو غوش من الطيرة، وقد جرى نقلهم إلى مكان مجهول للتحقيق.
كما اعتقلت كلا من: شجاع درويش (37 عاما) ومصعب سعيد، من بلدة بيرزيت شمال رام الله، ورأفت أبو ربيع  وهو من سكان قرية أبو قش، وذلك بعد ان داهمت منازلهم وفتشتها.
وفي طولكرم، اقتحمت قوات الاحتلال فجر اليوم مخيم نور شمس، واعتقلت شابا، فيما اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال.
وقالت مصادر فلسطينية إن العشرات من جنود الاحتلال اقتحموا نور شمس واعتقلوا الشاب لؤي راسم شقير وفتشوا منزل ذويه.
وفي نابلس، تحديدًا في قرية بورين، اعتقلت قوات الاحتلال، الشقيقين قيس أحمد عيد واسماعيل أحمد عيد.
كما اعتقلت قوات الاحتلال 4 مقدسيين بعد مداهمة منازلهم، هم: محمد نايف عبيد، ومعاذ الأشهب، وعرفات نجيب، ومصطفى الترهوني.
وأشارت المصادر، إلى أن قوة خاصة إسرائيلية، فجر اليوم الأربعاء، اختطفت الأسير المحرر يوسف جمال الزبيدي أثناء عمله داخل مطعمه في مخيم جنين.
 وذكر مدير نادي الأسير في جنين منتصر سمور لوكالة "وفا" أن قوة إسرائيلية خاصة متخفية بسيارة مدنية اقتحمت المخيم واختطفت الأسير المحرر يوسف جمال الزبيدي أثناء عمله داخل مطعمه في المخيم.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب