news-details

الاحتلال يعتقل تسعة فلسطينيين بحملة اعتقالات في الضفة الغربية

إعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الأحد 9 مواطنين فلسطينيين على الأقل من نواحي الضفة الغربية والقدس الشرقية المحتلتين، في حملة دهم وتفتيش استهدفت منازل عدد من السكان في أنحاء متفرقة بالضفة الغربية.
وقال بيان لجيش الاحتلال إن المعتقلين مطلوبون لأجهزته الأمنية بزعم مشاركتهم في أنشطة مقاومة شعبية ضد قوات الاحتلال والمستوطنين. 
وقال نادي الأسير، إن ثلاثة مقدسيين جرى اعتقالهم، بينهم أمين سر حركة فتح شادي المطور، إضافة إلى عرين الزعانين الناشطة من حي وادي الجوز، ومجدي أبو غزالة من حي الصوانة وسط القدس العربية، علما أنهم تعرضوا للاعتقال عدة مرات سابقا. كما استدعت مخابرات الاحتلال أمين سر حركة فتح في بيت حنينا عامر عوض للتحقيق معه بعد مداهمة منزله.
ومن الخليل اعتقل الاحتلال خمسة مواطنين بينهم شقيقان وهم: هاني وخالد جوابرة، وعماد خالد جوابرة وهو أسير سابق، والفتى عمار محمود جوابرة وجميعهم من مخيم العروب، ومن بلدة بني نعيم اُعتقل إيهاب غالب أبو داوود زيدات عقب دهم منزله وتفتيشه. يُضاف إلى المعتقلين سلامة محمد قاسم، حيث جرى اعتقاله  عند حاجز الجلمة.
يُشار إلى أن قوات الاحتلال اعتقلت، مساء أمس، طفلين من بلدة الجديرة وهما: عبد الله رياض قاسم (14 عاما)، وبلال محمد قاسم (13 عاما).
 

أخبار ذات صلة