news
القضية الفلسطينية

الاحتلال يمنع المزارعين في الخليل من زراعة اراضيهم ويوقف 171 منهم

 

منعت قوات الاحتلال الاسرائيلي، اليوم الأحد، المزارعين في منطقة الهِجرة شرق بلدة دوار جنوب الخليل من بيع محاصيلهم الزراعية من مشاتلهم بالقرب من الشارع الرئيس، وأغلقت مداخل المزارع بالأسلاك الشائكة.
وأفاد مراسلنا، بأن قوات الاحتلال أغلقت مداخل المزارع في منطقة الهجرة بالأسلاك الشائكة؛ لمنع المزارعين من تسويق منتوجاتهم على الشارع الرئيس ومنعت مركبات المواطنين من التوقف لشراء احتياجاتهم من الخضار الطازجة في المنطقة.
يذكر أن الهجرة منطقة زراعية خصبة تمتاز خضارها بالجودة العالية، ويقصدها المواطنون في هذا الوقت من العام  لشراء احتياجاتهم الطازجة.
كما أنه في هذه المنطقة أكثر من برج عسكري احتلالي، بالإضافة الى نقطة عسكرية، وتقع على طريق الخليل بئر السبع، والشارع يمر منه المستوطنون  ودوريات الاحتلال بشكل دائم.
وزعم الاحتلال أنه اعتقل 171 فلسطينيًا اليوم قاموا "بالتسلل الى الأراضي الاسرائيلية في منطقة حاجز ميتار" قرب الخليل، وزعم الاحتلال توقيفهم و "ارجاعهم الى أراضي الضفة الغربية"، زاعمًا أنهم من سكان الخليل والقرى المجاورة.

 

إصابة عشرات العمال بالاختناق على بوابة قفين شمال طولكرم
 أصيب، اليوم الأحد، العشرات من العمال بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، أطلقها جنود الاحتلال على البوابة الزراعية المقامة على جدار الفصل العنصري غرب بلدة قفين شمال طولكرم.
وذكرت مراسلتنا نقلا عن شهود عيان، أن قوات الاحتلال قامت بملاحقة مجموعة من العمال أثناء توجههم إلى أعمالهم داخل أراضي عام 1948، وسط إطلاقها لقنابل الغاز، ما أدى إلى إصابات بالاختناق في صفوفهم.

 

مستوطنون يخربون معدات ثقيلة بالأغوار
 وفي الأغوار، أقدم مستوطنون على تخريب معدات ثقيلة لمقاول من جنين، هذه الليلة، خلال عمله بتعبيد طريق في منطقة الأغوار.
وقال المقاول صلاح الزايد من جنين، إن مجموعة مستوطنين وضعوا الرمال في خزانات الوقود للآليات الثقيلة لعرقلة أعمال تعبيد الشارع، وأضاف "عندما توجهنا صباحا لمنطقة العمل، تفاجأنا بوجود الرمال على الآليات الثقيلة، رغم أن الأعمال في المنطقة المصنفة (أ).
 
أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب