news-details
القضية الفلسطينية

المطران عطا الله حنا: منع مسيحيي غزة من زيارة القدس وبيت لحم عنصري وظالم.

أكد رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس المطران عطا الله حنا السبت أن قرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي بمنع مسيحيي قطاع غزة من الوصول إلى مدينتي القدس وبيت لحم في عيد الميلاد المجيد هو موقف مرفوض ومستنكر جملةً وتفصيلا.

وأضاف حنا في تصريح صحفي "أعربنا في أكثر من مناسبة عن تحفظنا على مسألة التصاريح التي تعطى للمسيحيين والمسلمين في أعيادهم لكي يتمكنوا من الوصول إلى الأماكن المقدسة".

وتابع "مدينة القدس من المفترض أن تكون مفتوحة لكافة أبناء الشعب الفلسطيني، وأن يتمكنوا من الوصول إليها في الأعياد وغيرها".

وشدد حنا على أنه "لا يجوز أن توصد أبواب القدس وبيت لحم أمام شعبنا الفلسطيني"، مؤكدًا أن منع مسيحيي غزة يبرز الوجه العنصري للاحتلال الذي يستهدفنا كأبناء للشعب الفلسطيني الواحد، ولا يستثنى أحدًا من ذلك.

ووجه رسالة للمسيحيين بغزة، قائلًا: "قلوبنا معكم ونعرب عن تضامننا وتعاطفنا معكم، فأنتم ممنوعون من الوصول إلى القدس وبيت لحم بفعل الإجراءات الاحتلالية الغاشمة، لكن القدس وبيت لحم حاضرة في قلوبكم ووجدانكم وأفكاركم"

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..