news
القضية الفلسطينية

نقل الأسير المضرب عن الطعام سامي جنازرة إلى عزل "عسقلان" للـ"تنكيل به"


نقلت إدارة سجون الاحتلال الأسير سامي جنازرة (47 عاماً)، والمضرب عن الطعام لليوم ال22 على التوالي رفضاً لاعتقاله الإداري، من عزل سجن "النقب الصحراوي"، إلى عزل سجن "عسقلان".

 

وقال نادي الأسير، في بيان له، اليوم الاثنين، إن عملية النقل هذه هي الثالثة التي تُنفذ بحق الأسير جنازرة منذ إعلانه الإضراب، حيث تُشكل عمليات النقل سياسة ممنهجة، تستخدمها إدارة السجون للضغط على الأسير المضرب وإنهاكه، خاصة أن عملية النقل تتم عبر ما تعرف بعربة "البوسطة"، وهي إحدى وسائل التنكيل في سجون الاحتلال.

 

وسبق أن نقلت إدارة سجون الاحتلال الأسير جنازرة من سجن "النقب" إلى عزل سجن "أيلا" ثم أعادته إلى عزل سجن "النقب".

يُشار إلى أن إضراب الأسير جنازرة الحالي هو الإضراب الثالث له منذ عام 2016م ضد اعتقاله الإداري، علماً أنه تعرض للاعتقال سابقاً سبع مرات على الأقل منذ عام 1991م.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب