news
شؤون إسرائيلية

البلدات الحمراء تتضاعف في غضون أيام قليلة!

يتضح من تقارير داخلية، نشرت عبر مجموعة يديرها منسق كورونا بروفيسور روني غامزو ونقلتها وسائل الاعلام الاسرائيلية، أن عدد التجمعات –المدن والقرى- التي تم تعريفها على أنها حمراء بسبب الانتشار الكبير لفيروس كورونا، قد قفز إلى 83.

ويتبين ان ما يقارب الـ4 مليون مواطن إسرائيلي يقطنون في هذه التجمعات. في حين أن قبل أسبوع تم تعريف 40 بلدة فقط على أنها حمراء، ويقبع في 51 مدينة وقرية أخرى معرفة على أنها "برتقالية" ما يقارب الـ2.5 مليون مواطن.

ووفقًا لمصادر في وزارة الصحة، فتقريبًا لا يوجد مدن معرّفة على أنها "خضراء" بحسب شارة المرور التي أعدها غامزو. إضافة إلى أن 97% من هذه التجمعات دخلت ضمن المنطقة "الصفراء" وأكثر.

يشار إلى أنه خلال النقاش في جلسة لجنة الكورونا أمس، قالت رئيسة خدمات الصحة العامة في وزارة الصحة، شارون برايس أن "97% من البلدات ينتقل فيها الفيروس بشكل سريع، ما يعني أنه في غضون يومين فقط تتحول هذه البلدات من اللون الأخضر إلى الأحمر". كما أنه من يوم الأربعاء الماضي وحتى اليوم ارتفع معامل مضاعفة انتشار الوباء من 1.231 إلى 1.551.

ويذكر أنه بحسب شارة المرور الخاصة بغامزو، يتم تقسيم معطيات انتشار الفيروس بحسب 4 درجات: الأخضر، الأصفر، البرتقالي والأحمر. اذ تبين التقارير اليومية كيف يرتفع مستوى انتشار كورونا ما يعكس زيادة في عدد الإصابات ونسبة المضاعفة، بحسب تقسيم العدد المشخص في كلّ أسبوع على عدد المشخصين في الأسبوع الذي سبقه.

وبحسب ذلك، يظهر من خلال التقارير، ان حركة المدن تتصاعد باتجاه اللون الأصفر، ما يعني زيادة بوتيرة ونسبة الإصابات بكورونا خلال أيام معدودة.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب