news
شؤون إسرائيلية

الحزب الشيوعي والجبهة: نتنياهو يستغل أزمة الكورونا لتكريس حكمه

يحذّر الحزب الشيوعي الإسرائيلي والجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة من استغلال رئيس الحكومة نتنياهو لأزمة فيروس الكورونا لضرب جهاز القضاء وحرية الفرد، في ظل أجواء الطوارئ السائدة في البلاد.

إنّ فرض أنظمة الطوارئ على جهاز القضاء لمنع محاكمة نتنياهو وتفعيل أجهزة مراقبة إلكترونية على المواطنين هي خطوات خطيرة يقوم بها رئيس حكومة لا يتورّع عن أي عمل للتشبث بكرسي الحكم، رغم أنه لا يملك أكثرية بين الجمهور.

يحيّى الحزب الشيوعي والجبهة الكوادر الطبية العربية واليهودية التي تقف رأس حربة في مجابهة المرض، وتخدم الإنسان بكونه إنسانًا؛ في حين أنّ رئيس الحكومة التي تدهور في عصره جهاز الصحة إلى أزمة خانقة مزمنة يواصل التحريض ليل نهار على نحو مليوني مواطن عربي وعلى شرعية وجودهم في الحيّز العام وفي الساحة السياسية.

ويحذّر الحزب الشيوعي والجبهة من تدفيع ثمن الأزمة للعاملين والطبقة الوسطى، من خلال فصل العاملين والمس بحقوقهم ومدّخراتهم. كما يتوجب توفير دعم جدي للمستقلين وأصحاب المصالح الصغيرة والمتوسطة.

ويؤكد الحزب الشيوعي والجبهة أنّ واجب الساعة هو الإطاحة بنتنياهو، ويحذران من تأسيس "حكومة وحدة" بالشراكة مع نتنياهو واليمين الفاشي.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب