news-details

ثورة تعليم الإنجليزية في مؤسسات التعليم العالي

 

* مجلس التعليم العالي يقرر على كل طالب جامعي ان يتعلم دورتي لغة انجليزية على الأقل في اللقب الاول *

 

حيفا - خلال الخمس سنوات القادمة ستنتقل مؤسسات التعليم العالي لطريقة تعليم العالي في مجال الاربع قدرات لغوية وهي القراءة والكتابة والفهم والمحادثة وبالإضافة فسيتعلم كل طالب في تعليمه الاكاديمي دورتين في اللغة الإنجليزية على الأقل – تدريب على اللغة او دورات مضمون في اللغة الإنجليزي حسب مستوى الطالب باللغة الإنجليزية.

يشيرون في مجلس التعليم العالي الى ان اكتساب قدرات لغوية في الإنجليزية مطلوب من اجل التعامل مع مواد الخلفية والمصادر الخاصة في الدورات الدراسية الاكاديمية المختلفة ودمج االخريجين بالشكل الافضل في سوق العمل المحلي والعالمي.

وكان مجلس التعليم العالي اقر، يوم الثلاثاء الأخير، الاصلاحات في تعليم الإنجليزية في التعليم العالي. وحسب القرار فأنه وخلال الـ 5 سنوات القادمة أي حتى السنة الدراسية 2024-2025 فأن جهاز التعليم العالي في إسرائيل سيتحول لتعليم وتقييم اللغة الإنجليزية بطريقة تشمل القدرات الأربع التي يحتاجها تعلم اللغة وهي: القراءة والكتابة والفهم والمحادثة (CEFR).

كل طالب سيبدأ تعليمه في جهاز التعليم العالي في إسرائيل من العام الدراسي 2021 سيتعلم دورتين على الأقل باللغة الإنجليزية خلال دراسته للقب الأول. هذا المطلب ممكن ان يشمل دورة في اللغة الإنجليزية نفسها وممكن ان يتعلم الطالب احد الدورات التعليمية في موضوع دراسته او احد دورات الاختيار او دورات الاثراء باللغة الإنجليزية وعلى هذا المنوال. الدورات التي سيتعلمها الطالب تحدد حسب مستوى الطالب باللغة الإنجليزية وقت قبوله للتعليم.

هذا الإصلاح في تعليم اللغة الإنجليزية جاء في اعقاب تقرير اللجنة الدولية والتي تأسست بواسطة مجلس التعليم العالي للحاجة لفحص تعليم الإنجليزية لأهداف اكاديمية في إسرائيل. وكذلك نتيجة توجه مؤسسات التعليم العالي واتحادات الطلاب. يقود هذا المسار في مجلس التعليم العالي البروفسور حاييم ططلباوم.

من اجل الحفاظ على استمرارية المضامين والمعرفة باللغة الإنجليزية من فترة الثانوية وحتى الدراسة الجامعية، فأن هذا المسار يتم تنسيقه مع وزارة المعارف. والتي التزمت بالعمل والتحضير لامتحانات البجروت في المدارس حسب المسار التعليمي الجديد الذي يعزز القدرات في أربعة مجالات وهي القراءة والكتابة والفهم والمحادثة.

البروفسور ادو فلرمان، نائب رئيس مجلس التعليم العالي يقول: "يرى مجلس التعليم العالي أهمية كبيرة في تعليم الإنجليزية لحاجات اكاديمية ودولية، وهذا كجزء من مسار اثراء الطلاب في المعرفة الكافية خلال فترة دراستهم للقب الاكاديمي وكذلك من اجل اندماجهم بشكل افضل في سوق العمل المحلي والدولي بعد انهاء الدراسة".

لجنة التخطيط والتمويل ومجلس التعليم العالي سوف يساعدون المؤسسات التعليمية بالتجهيز للإصلاحات ويوصون بإقامة بنية تحتية لتجهيز محاضرين للغة الإنجليزية لتدريس الأربعة مجال قدرات حسب ال CEFR، وكذلك اعداد محاضرين لتعليم دورات من مضامين التعليم باللغة الإنجليزية ( EMI)، وكذلك ترجمة هذا المضامين وتحويلها وتطوير دورات مضامين لتعليمها باللغة الإنجليزية، ويوصى كذلك في إقامة بنية تحتية مؤسساتية لأيجاد ومرافقة الطلاب الجامعيين الذين يستصعبون دراسة اللغة الإنجليزية ومساعدتهم للتغلب على هذه الصعوبات.

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب