news-details
شؤون إسرائيلية

حزب شاس يلتمس ضد بلدية تل أبيب "ترشي ناخبي اليسار"

تقدم حزب "شاس" لليهود المتزمتين الشرقيين بالتماس الى لجنة الانتخابات المركزية ضد حملة بلدة تل أبيب لتشجيع التصويت في صفوف مواطني المدينة، بادعاء أنها "ترشي ناخبي اليسار".
وزعم الحزب اليميني الذي يعلن جهارًا دعمه لبنيامين نتنياهو، ان بلدية تل أبيب ورئيسها رون حولدائي أطلقوا حملة الكترونية مؤخرًا تدعو سكان المدينة للخروج والتصويت ردًا على انعدام المواصلات العامة في المدينة أيام السبت، وهو قرار صدر عن الحكومة ووزير الداخلية أرييه درعي الذي يتزعم الحزب.
وحسبما يزعم "شاس"، فإن بلدية تل أبيب - يافا تقدم مكافآت محظورة للناخبين من المدينة ، اذ أنها تعد من يتصور "سيلفي" عند صندوق الاقتراع بالدخول المجاني للمسابح في شمال المدينة، وذلك رغم أنه "في جنوب المدينة ويافا نسب التصويت منخفضة، وفي شمالها مرتفعة". اذ يقصد حزب شاس أحياء شمال تل أبيب التي يقطنها غالبية من اليهود الغربيين الأشكناز والأثرياء.  
كما زعم الحزب أن البلدية تعرض مكافآت أخرى في حانات ودخول للسينماتك والمتاحف. 
رغم ذلك، فإن معظم المؤسسات البلدية والعامة في البلاد تفتح أبوابها في يوم الانتخابات أمام الجمهور مجانًا، خصوصًا كون يوم الانتخابات يوم عطلة رسمية في اسرائيل.
وزعمت شاس "من ينظر الى خارطة المكافآت التي تعرضها بلدية تل أبيب - يافا يرى أن معظمها في شمال المدينة، ومركزها. وتشمل مكافآت في حانات غير محللة (كاشير)". وزعم الحزب أن التصويت لأحزاب اليسار وللحزب الذي ينتمي له رئيس البلدية (حزب العمل) مرتفع جدًا في شمال المدينة، "لذلك واضح جدًا من يستهدف رئيس البلدية بهذه المكافآت غير القانونية". واتهم شاس أن "الحزب سيواصل محاربة كل من يحاول سرقة الانتخابات بطرق غير مشروعة".
 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..