news-details

نتنياهو وسائر اليمين.. استغلال حقير لرعب الكورونا بغية فرض "حكومة طوارئ"!

بدا واضحًا مساء أمس أن بنيامين نتنياهو يسعى لاستغلال تفشي مرض الكورونا والخطوات الحادة والشديدة المتخذة، وسط حالة متصاعدة من الخوف المبرر لدى الجمهور، كي يفرض حكومة برئاسته تحت عنوان: حكومة طوارئ.
فبعد ان تحدث بدراماتيكية عالية في كلمته امس عن خطورة ما يحدث، مقارنا الوضع بما حصل مطلع القرن العشرين مع مقتل عدد هائل من البشر، بسبب ما يعرف بالانفلونزا الاسبانية، زاعما ان هذا اخطر وضع تشهده الدولة منذ اقامتها، اختتم خطابه ليصل الى النتيجة التي خططها كما يبدو، وعقد من اجلها هذا المؤتمر الصحفي بل قرر ما قرره من خطوات، وليطالب بحكومة طوارئ (برئاسته هو طبعا).
هذا الاستغلال البغيض بل الحقير، كما وصفه مراقبون، للخوف العام وللخطر الحقيقي المتصاعد، كان بدأ به الوزير أرييه درعي صباحا في مقابلة اذاعية كال فيها المديح لنتنياهو.. ولاحقا في هذا المؤتمر الصحفي توالى صعود الوزراء ليتسمان وكحلون وبيرتس، الذين كرروا الاسطوانة ذاتها فيما بدا "أوركسترا مبرمجة"، امتدحوا نتنياهو وطالبوا بحكومة طوارئ، فيما بدا انقلابا على الانتخابات ونتائجها!

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب