news-details

نتنياهو يعلن عن الوفد المشارك في أول زيارة الى الامارات لتعزيز اتفاقية التطبيع

أعلن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو الليلة الثلاثاء أن رئيس "مجلس الأمن القومي" بن شبات ومسؤولين إسرائيليين سينضمون إلى الوفد الأمريكي الذي سيغادر تل أبيب إلى الإمارات الأسبوع المقبل. وسيعمل هذا الوفد مع فريق أمريكي وفريق مواز من دولة الإمارات ، لـ"تعزيز السلام والتطبيع بين إسرائيل والامارات" وفق اعلان مكتب نتنياهو.

وجاء في بيان نتنياهو أن "المحادثات في أبوظبي ستركز على سبل تعزيز التعاون في مجموعة متنوعة من المجالات مثل الطيران والسياحة والتجارة والاقتصاد والمالية والصحة والطاقة والأمن وغيرها. وسينضم إلى الوفد ممثلون من مختلف الوزارات الحكومية. وينسق الملف الاقتصادي مدير عام وزارة الخارجية ومدير عام وزارة الحرب ورئيس هيئة الطيران المدني وغيرهم."

وأشارت وكالة أسوشييتد برس إلى أن هذه الرحلة قد تشير أيضًا إلى دعم ضمني من السعودية للاتفاقية. اذ انه حتى الآن، أعرب السعوديون عن دعمهم "الضبابي" ولم يؤكدوا أنهم سيسمحون لإسرائيل والإمارات باستخدام مجالها الجوي في الرحلات المباشرة. وقالت إنه بدون موافقة السعودية، من المرجح أن تستخدم الرحلات الجوية بين إسرائيل والإمارات مسارًا غير مباشر وقد يكون خطيرًا فوق اليمن وعبر الخليج الفارسي. وفق الوكالة.

وفي وقت سابق اليوم أجرى وزير الحرب الاسرائيلي بيني غانتس اليوم الثلاثاء، اتصالاً مع نظيره الاماراتي محمد البواردي وتكلما عن "الحاجة إلى تعزيز اتفاقية التطبيع وعن أفقها في انشاء علاقات أمنية بين البلدين"، كما ذكر مكتب غانتس.

وناقش الوزيران "قنوات التعاون الممكنة بين الأجهزة الأمنية وعزمهم على إقامة علاقات عمل وثيقة ومستمرة ومثمرة". وقال غانتس للبواردي إنه "يتوقع مقابلته في اسرائيل، أو في الإمارات متى أمكن ذلك. واتفق الاثنان على "إبقاء قناة مفتوحة بينهما ومن خلال المستويات المهنية".

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية إن "غانتس والبواردي قالا إنهما يتوقعان تعزيز القنوات الإعلامية والحفاظ على علاقات ثنائية متينة من أجل رفاهية بلديهما والمنطقة ككل".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب