news-details
عربي وعالمي

البشير يحظر التظاهر والاحتجاج في السودان

حظر الرئيس السوداني عمر البشير التظاهرات والتجمعات والاحتجاجات اليوم الاثنين في أوامر طوارئ أصدرها وهو يواجه أطول اضطرابات ضد الحكومة في حكمه المستمر منذ 30 عاما.

وفي بيان أصدره القصر الرئاسي، أعلن البشير أيضا حظر توزيع وتخزين وبيع ونقل المحروقات والسلع المدعومة خارج القنوات الرسمية وتنظيم التعامل بالنقد الأجنبي وتحديد ضوابط خروج النقد والذهب عبر الموانئ والمعابر.

وكان قد رفض لرئيس السوداني الاسلاموي عمر البشير التنحي من منصبه حتى الآن رافضًا إرادة الشعب السوداني، وبينما يدعو البشير لمواصلة الحوار، كما ادعى في بيانه، تواصل قواته قمع المتظاهرين وتعتقل القيادات من بينهم، وقيادات الحزب الشيوعي السوداني الذي يعتبر أحد المحرّكين والمنظمين لهذا الحراك الشعبي للاطاحة بالبشير بمطلب "تسقط بس".

وفرض البشير نهاية الأسبوع حالة الطوارئ في السودان، ليزيد من قدراته على قمع المتظاهرين المدنيين العزل الذين خرجوا في الأسابيع الأخيرة للتعبير عن رغبتهم برؤية رئيس غير ذاك الذي يدخل عمه الثلاثين عما قريب على كرسي الحكم. 

وبعدما أعلن الطوارئ وحلّ الحكومة، أصدر توجيهاته للبرلمان بتأجيل النظر في التعديلات الدستورية، داعيا الحكومة التي سيتم تعيينها لإدارة الملف الاقتصادي.

 ويشهد السودان موجة احتجاج واسعة النطاق تشمل جميع طوائف وأوساط المجتمع السوداني، خرجت تطالب بسقوط نظام البشير. والمستمرة منذ 19 كانون الأول/ ديسمبر المنصرم.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..