news
ثقافة

في يوم الأرض.. ساروا

حملوا الشمس  بأيديهم 

وجهتهم تراب سخنين

المخطوف

وتجاعيد جذوع زيتونها

المنتوف

وأحضان بطّوفها

الموقوف

فرشت أمي شالها الأزرق

في طريقهم

وساروا

وزغردت 

 زغاريت الزعتر

***

رفعوا البيارق على أكتافهم

 وجهتهم مآذن يبوس 

وتراتيل الرعاة

على مشارف بيت لحم

 ونثرت أمي دم شريانها الأحمر

في طريقهم

وساروا

ومشت أمي  معهم

 تضيئ دربهم بقنديلها الأخضر

 وزغردت

الله أكبر

***

رفعوا المشاعل 

وجهتهم دوالي الخليل

و بساتين أكواز الرمّان

 في قانا الجليل

وساروا..

ومشت أمي معهم  

ترسم  حلمها الأكبر 

في طريقهم دليل

وزغردت

زغاريد حيدر

***

رفعوا رجع صدى أغاني

   أغصان السَّريس

على سفوح الكرمل

وجهتهم اللجّون

وساروا..

ومشت أمي معهم

تزفَّهم بأغنياتها 

وزغردت زغاريد التراب

الأسمر

***

رفعوا بريق دمعات جدّتي

وجهتهم أرض  صرختها

عندما صاحت - بيتي.!

قبل أن ترحل..

وساروا..

ومشت أمي معهم

تفرش في طريقهم طرحتها

وزغردت زغاريد النصر

الأكبر

***

حملوا نعشهم في يمينهم

وقدرهم في يسارهم

وجهتهم قبر أبي

المجهول 

قتلوه بين يافا وأنياب الغول

فرشت أمي شعرها المحلول

في طريقهم 

وصاحت:

سيروا..

 لتعيدوا لسلمى 

شعرها المجدول

وروح حبيبها المقتول

وحنا عريسها االمجبول

وساروا.. 

(عرعرة)

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب