إغلاقٌ وَحَجرٌ| ابن الخطّاف

  1 كُنتُ أسمَعُ وَقعَ خُطاهُم في الحديقة وَنداؤهم ... ينادونَ ... ينادون وكانتِ الريحُ تَسمَعُ رنَّة صوتهم وطائِرهم يَدُقُّ نوافِذَنا بَعضُهُ صوتٌ وأكثَرُهُ برمُ حَمام ووردهم يسك

نورسٌ فوق مقابرنا| هشام نفّاع

هذا النورس يعتلي الريح بمنقارٍ نحو عمق الماء، ويُرفرِف في قلب خطّ الأفق: لا بصفةِ المتأرجِحِ على حِباله، بل بختْم راسِمه بريشاته وحامِلِهِ عليها.   لا يتبحّرُ تحته تاريخًا لا زال ي

يا مريد ...! | محمد هيبي

*تهليلة إلى مريد البرغوثي في منفاه الجديد* يا مريد ... هل أخاف عليك من الموت؟ وقد رأيتُك في رام الله شامخا ورأيتُ رام الله فيك لا في الإخوة الأعداء ينامون عن صراخها تُداويه أنت بشعا

"أقمار خضراء" للأديب فتحي فوراني | شاكر فريد حسن

مرة أخرى، وكما عودنا دائمًا، يطل علينا ويتحفنا الصديق الأديب البارع والكاتب المبدع الأستاذ فتحي فوراني، بكتابه الجديد في زمن الكورونا، الذي يحمل عنوان "أقمار خضراء"، واهداني مشكورًا نسخ

نايف سليم: أخي سلمان

كان الرفيق سلمان أسعد فضول  شاعر البقيعة الأول    تأثيراً في القراء ..وسرعة إجابة في الأداء ..وتصدٍّ للكآبة والشقاء وكان أخي الذي لم تلده أمي..أخي في الشعر وفي العمر وفي المبادئ وفي الإه

ليس في يدك| سهيل عطاالله

ليس في يدك ان تكون مرهف الحِّس.. موهوبا او عبقريا!! في يدك ان تكون ناجحا او فاشلا. هذا الدرس تعلمته من مارتن لوثر كينغ: "لا يستطيع أحد ركوب ظهرك إلا اذا كان منحنيا". قال الخليفة عمر بن عبد

الموضوع الاجتماعي والذات الإنسانية

  1      العلاقة المصيرية بين الموضوع الاجتماعي والذات الإنسانية هي الأساس العقلاني لتفسير أنماط السيطرة الفكرية في المجتمع. والموضوعُ الاجتماعي هو الحَيِّزُ المعرفي الموجود ف

أنَويَّتنا

  في رحم الأنوية تتشكل أجنة الأكاذيب ولوثات الخداع والغرور.. في رحمها تنمو الأجنة ومع نموها تنمو إخفاقات الحياة! في تراثنا الأدبي مرابط خيول على صهواتها نتقهقر في شتى المضامير! في هذا ال

توأمة الاستقلال والحداثة

    لا استقلال بلا حداثة ولا حداثة بلا استقلال، ولا حداثة مستقلة دون نموذج يُحاكيهِ المُسْتقلّون حديثا... وهذا ما دفع طه حسين في كتابهِ "مستقبل الثَّقافة في مصر" (1938) أن يُؤكّد بحتم

حكايات | سهيل عطاالله

سُئل رجل مؤدب: من أين تعلمتَ الأدب؟ قال: من رجل قليل الأدب.. كل ما فعل شيئا امتنعت عنه.   لا شيء يجلو الفضيلة إلا قبح الرذيلة. الكسب الحلال يبعدنا عن دائرة الحرام.    رأى عمر بن الخ

قراءة في "معجم الوفاء للأدباء الراحلين من فلسطينيي الداخل"| مليح نصرة الكوكاني 

يغدو الإصدار الجديد الموثق للكاتب الفلسطيني المربي محمد علي سعيد، الذي أطلق عليه "معجم الوفاء للأدباء الراحلين في الداخل الفلسطيني"، مرجعًا من مراجع الثقافة التي أحسن الكاتب صنعًا على ت

الوطن في قصة "شباك الحرية" للأديب وهيب نديم وهبة| سهيل إبراهيم عيساوي ‏

  قصة شباك الحرية، للأديب وهيب نديم وهبة، رسومات الفنانة منار نعيرات، ‏صدرت عن دار الهدى للطباعة والنشر كريم، عام 2020، ورق مصقول وغلاف ‏سميك، بنسختين بالعربية والإنجليزية، ترجمها للغة

التطعيم والتطبيع| سهيل عطاالله

كلمتان تتشاركان بحروف ستة.. ترددهما ألسنة الناس في بلادنا.. هذا يريدهما وذاك لا يرتاح في محضرهما او لحضورهما!! في الاحتراز والوقاية من جائحة الكورونا نركع خاشعين في محراب التطعيم متموضعين في ف

قراءة في كتاب "في البدء – فيزياء، فلسفة وتاريخ علم الكون"| د. آمال روحانا طوبي

يستهل العالِم الفلسطيني، ابن الناصرة، بروفيسور "سليم زاروبي" كتابه "في البدء – فيزياء، فلسفة وتاريخ علم الكون" بتوضيحٍ لجمهور قُرّائه عن الظروف والأسباب التي أوصلته لفكرة الشروع

من جعبة الذكريات: تعلمت من طلابي درسًا...| د. محمد حبيب الله

  هنالك قول شائع، "من طلابي تعلمت"، وهو قول حكيم يقوله المعلم الذي يتعلم كثيرًا من طلابه خلال عملية التعليم، بطريقٍ مباشر أو غير مباشر، وذلك عندما يقول الطالب شيئًا يرى فيه المعلم معلو