وقفنا على حافةِ وادي التماسيح: وداعات الوادي اليتيم | يوسف جمّال 

 يا رفيقي..    هنا وقفوا على حافةِ الوادي وادي التماسيح  صلّوا الصبحَ في مهبِّ الريح  كانوا يبحثونَ عن سبيل توصلهم الى شتات الرحيل *** يا رفيقي..  أيسيرون عكس مجرى ال

ما بين سطور هستيريتي | مارون سَامي عَزّام

حلبة الحاضر التي أتصارع فيها مع قِيَمي، تساعدني على بلورة شخصيَّة غير عاديّة، تنفعل من نفسها، قادرة أن تشخِّص حالتي المتعَبَة، لأنّ حركتي باتت لاإراديِّة، نتيجة الظّروف التي عبَّدت لي طبيعة

من بحر الجليل إلى رمال بحر عكا! | رياض خطيب

في القرن الثامن عشر، وعلى ضفاف بحيرة طبريّا التي أطلق عليها في حينه اسم " بحر الجليل"، في جبال الجليل ومرج بن عامر، بدأ رجلٌ من عامّة النّاس رحلته نحو أكبر هدف يمكن أن يحلم به إنسان في تلك ا

العزف على أوتار الإنسانيّة | معين ابوعبيد

قلوب البشر أوتار، فعلينا ان نكون حذرين، ان نعزف على النشاز منها.  والدنيا دفتر كل انسان أجمل بدايتها الصّداقة أروع مواضيعها الصّراحة، أحلى سطورها الذكريات، أغلى اوراقها الوفاء والمواقف. ه

سيرة غيريّة وقصة صعود | صباح بشير

تُعدّ السّيرة الغيريّة سجلّا لحياة إنسان، يخطّه قلم غير صاحبه، فهي رحلة عبر الزّمن تعيد إحياء قصة إنسانيّة بكلّ تفاصيلها، من لحظة الولادة إلى لحظة كتابتها.  تشبه رحلة استكشافيّة، ينطلق في

تداعيات حرب ٢٠٢٣ - ٢٠٢٤: التشبّث بالوطن: «وإذا رجعتم فلأيّ منفى ترجعون؟» | عادل الأسطة

ربما يبدو التساؤل الأجدر، الموجه الآن لأهل غزة وربما لأهل الضفة، هو تساؤل محمود درويش في قصيدته «مديح الظل العالي» (١٩٨٢): «كم مرة ستسافرون؟ وإلى متى ستسافرون؟ ولأيّ حلم؟». ويبدو أ

في ذكرى رحيله الأربعين الشاعر معين بسيسو: ابن حي الشجاعية ينهض من بين الأنقاض ويقول: كل ما حولي حريق ورماد فانهضوا من بين الرماد | مفيد صيداوي

في الثالث والعشرين من كانون الثّاني 1984م رحل الشاعر الفلسطيني الكبير والمناضل معين بسيسو، في الثالث والعشرين من هذا الشهر كانون الثاني 2024م، يكون قد مضى على رحيله .. على بقائه في غزة بين أهله وبي

لا تدع ما يحدث حولك يثقل كاهلك حتى يغرقك! | معين أبو عبيد

حياتنا عبارة عن سفينة وسط بحر الدنيا الصّاخبة والمركبة، إما أن نقاوم ونصل إلى بر الأمان، أو نستسلم ونترك الحياة تدفعنا إلى ما لا نعلم، فالسفن لا تغرق بسبب المياه المحيطة بها، وإنّما بسبب الميا

جمال عبد الناصر في الرواية العربية: تأكيد على الحضور الطاغي للزعيم في رحيله كما في حياته | زياد شليوط

  تمهيد: ما زالت شخصية الرئيس والقائد القومي العربي جمال عبد الناصر، تثير النقاش والخلاف حولها، ولا زال الناس والباحثون منشغلون كلّ بأسلوبه بهذه الشخصية المميزة والمثيرة للاهتمام لما تم

موشحات:   أَنتَ بَحْرٌ في الحَنان| أسماء طنوس – المكر

يا مَن دَعَوْتُ جِئْتَ قلبي ساكِنا ---- كـانَ قلـــــبـي فـيَّ دونَــــــكَ واهِنــــــا كُنتُ أحــــتاجُ لِمَـــــن يَمْسِــــــكُ بـي ---- فَسَمِعْتُ صَوْتًـا داخِلي مُطَمْئِـنا    _

الذاكرة تحيي التاريخ| فتحي هيبي

خذوا حصتكم من دمنا واخرجوا واخرجوا من صرحنا من فصلنا من مائنا من ملحنا واخرجوا من رأسنا من فكرنا  من جمعنا من طرحنا واخرجوا من حقلنا من مرجنا من زرعنا من درسنا وخرجوا من حزننا من ف

ماسحُ أحذِيةْ|  د. نسيم عاطف الأسديّ 

  ملاحظة: هذه قصيدةٌ منزوعَةُ الوَزنِ، فَحُكّامٌ مُنقَلِبونَ مُتَقَلِّبونَ لا وَزنَ لَهُم لا يَستَحقّونَ وَزنًا في القَصيدة.  أحذِيَةْ... أحذِيَةْ  أنا الزَّعيمُ العَربيُّ ما

عندما سقطت ورقة التوت| د. جهينة عمر الخطيب

أتساءل كثيرًا ماذا يحدث لمشهدنا الثقافي، وماذا نحن فاعلون. هل المشهد الثقافي ينتمي لشخص معين أو لمكان معين، بالطبع لا، ولكن ما يحدث الآن يثير الشفقة، ويجعل مشهدنا الثقافي ينعى حظّه. فبقراء

قصة قصيرة: جراح مفتوحة| أسعد بدر مغربي

أمس وصلوا مع عشرات الأسر التعيسة. لاحت اليابسة. قارب الموت المُنهَك يسرع نحو حتفه. التابوت المتحرك يحمل أضعاف سعته من المهاجرين غير الشرعيين. فوجئ بها على المركب. قرأَت عل محيّاه السؤال العجيب:

ذات مكان... ذات أنثى: دائرية السرد لقصة عاطفية | فراس حج محمد

عن دار النخبة في القاهرة، صدرت مؤخرا للكاتب السوري الكردي المقيم في ألمانيا ماهر حسن رواية "ذات مكان... ذات أنثى"، وتقع الرواية في (111) صفحة من القطع المتوسط، موزعة على ستة فصول، يواصل فيها ا