قصة قصيرة: غرب كليمانجارو

بدت الردهة خالية الا من بعض المسافرين عشاق الليل والسفر الذين تابعوا العاصفة عبر الشرفات الزجاحية الكبيرة المشرفة على قسم من المطار الكبير. ولولت العاصفة ورعدت وبرقت فبان برج المراقبة في طرف

غيّبه الموت ولكنه باق في أذهان شعبه: الشاعر الشعبي يوسف أبو ليل

الشاعر الشعبي يوسف أبو ليل (1936- 2019م). غيب الموت في الرابع عشر من شهر نوفمبر/تشرين الثاني 2019م الشاعر الشعبي والزجال يوسف صالح أبو ليل والذي اشتهر ب " أبو ليل" وهو من بلدة كفر قرع في المثلث، و

الشّاعرة والمعاناة

*في الذكرى السنويّة على وفاة الشاعرة الفلسطينيّة الكبيرة فدوى طوقان*   نفسي موزّعة معذّبة بحنينها بغموض لهفتها شوق إلى المجهول يدفعها متقحّما جدران عزلتها شوق إلى ما لست أفهمه يد

"قَبْلَ أَنْ يَرْتَعِشَ القَلَم" ديوان شعر جديد للشاعر حسين مهنّا

عن مكتبة كل شيء في حيفا، صدر حديثًا للشاعر حسين مهنّا ديوانه الجديد بعنوان "قَبْلَ أَنْ يَرْتَعِشَ القَلَم"، ويأتي بعد سلسلة من الاصدارات الشعرية والقصصية والروائية. حسين مهنّا شاعر

أبي مجرم.. إني هاربة!

أنت مسجّى في ثياب موتك. وحولك يجلس المشيّعون والمشيّعات.. انتظارًا للسير في جنازتك. هل أتوا خوفًا منك، لأنهم لا يصدّقون أنك مت، لأنهم كانوا واثقين أنك أقوى من الموت.. تتحكَّم به.. تعطيه لمن تش

"خطوات أنثى" للشاعرة معالي مصاروة

هذا هو الديوان الشعري الأول للشاعرة المبدعة معالي مصاروة، ابنة قرية عارة، الذي شقت به دربها في مملكة الشعر المقدسة. وهو صادر عن دار الهدى كريم للطباعة والنشر في كفر قرع. ويضم الديوان مجموعة م

مسار مستقيم

كلما قالوا لها: اتركي مركبتكِ وسيري على قدميكِ نحو هدفك، تتخلصين بذلك من أرطال الشحوم التي غزت جسمك، وتزاحمت على تشويه ملامحكِ، وأدت الى توطين الخبائث في بدنك ونفسك؛ كان جوابها: - لا أستطيع.

"عندما يولد الإبداع من رحم الألم وتنصب الفخاخ لتفاديه"

*قراءة في ديوان "ما يشبه الرثاء" للشاعر: فراس حج محمد* عندما تقرأ لفراس حج محمد؛ فاعلم أنك أمام "فخ" لغوي ودلالي، فاحذر أن تقع في الفخ.... "ما يشبه الرثاء" ذكرني بكتابَي فراس "ك

رد على نقد د. محمد هيبي لكتابي "سيزيف وبِحَار".. القراءات تختلف

لم اكن اريد ان اكتب ردا على نقد الكاتب والناقد، د. محمد هيبي المحترم. فانا اعتقد ان من حقه كناقد ولغيره من النقاد، لا بل من واجبهم قراءة كل جديد يصدر على الساحة الادبية والثقافية في الوطن الفلسط

العالم يفقد المترجم إلمتحدّر من علما المهجّرة، صالح علماني

فقد العالم ومحبو الأدب والترجمة، والوسط الثقافي، المترجم الفلسطيني العبقري صالح العلماني (1949-2019)، الذي وافته المنية في اسبانيا عن عمر ناهز 70 عاما. علماني، رحل وهو يحلم بالعودة إلى بلدته ترشي

مع فهيم أبو ركن في مجموعته الجديدة: وجدانيّات "أَستَلُّ عطرًا" الشعرية

     تفضّل الأديب والشاعر الأستاذ فهيم أبو ركن مؤخرًا باهدائي مشكورًا نسخة من مجموعته الشعرية الجديدة التي تحمل عنوان "أَستَلُّ عطرًا" حيث قمت بقراءة القصائد الواردة فيها التي

إذا فاضت النفس الأبية

نظمتُ هذه القصيدة الشعريَّة ارتجالا وتعقيبا على بيت شعر مشهور للشاعر العباسي الكبير حبيب بن أوس الطائي ( أبو تمام ) وهو : ( شَكوتُ وما الشَّكوى لِمثليَ عادة ولكن تفيضُ النفسُ عندَ امتلائِهَا )

نِداءٌ يَمَانيٌّ

أُتركوا طيري طليقًا شدْوُهُ لحنٌ يُداوي عُمق جُرحٍ شَجَّه الجارُ العَسوفْ أتركوني أنسجُ الأيام بالخيط الحريريّ العفيف أُنفضوا عنكم جراثيم الجلابيب التي سُلطانها قد دنَّس الحرَم ال

 إلى سامي أبو دياك: مسكونٌ بهاجس الوطن

  كان مسكونًا بهاجس الوطن  الأسير المعذب وأوجاع الأنسان الفلسطيني في المخيم حمل روحه على أكفه كتب وصيته على جدران الزنزانة وسجل بدمه حكايات وفصول  العذاب والمعاناة في ا

انتظار!

أنا وراحلتي وهذا الرَّكْبُ في انتظار تطوف البوادي في رحابنا تتيه في شعابنا القفار تصفعنا الرياحُ في آهاتنا تأوينا في قعرها الآبار لا سعفُ النخيلِ تُسْعِفُنا لا ولا الصلواتُ والأذكا