قادم إليك من رغوة الفرات

أحمل على ظهري ثارات عبس وأشطال عنترة وجدائل عبلة وغارات ذبيان قادم من بطاح مكة راجع من رحلة الشام مع قافلة أبي سفيان *** أنا قادم إليك.. من رغوة الفرات ومن عسل بلاد القات ومن مملكة

يـا رَبّــي اِسْــمَــعْ نِـــداي!!

    يـا جــــاري الْـغـالــي الْـجَــريــــح تَــعـــالِ نْـــسَـــــــــبِّـــحْ تِــسْــبـيـح مَــرَّه فــي إسْــــــــــمِ الــرَّســـــول وْمَـــرَّه فـــي إسْــــــمِ

البيان الختامي للمؤتمر الثقافي الأول في عرابة

لقد حقّق المؤتمر الثقافي الأول الذي أقيم في قاعة بلدية عرابة يومي 11 – 12/10/2019 نجاحًا بارزا في كلّ مرحلة من مراحله: في الإعداد والتخطيط، في جلساته المحسوبة، في محاضريه الأفذاذ ومداخلاتهم القيّ

حيفا في ذاكرة برهوم، كي لا تُنسى.. (6)

كان جدِّي عاملاً يحبُّ العمل، لاعتباره أنَّ العمل شرفٌ، ولا يردعه عن العمل والكدِّ والكدحِ سوى الموت، والإنسان الذي لا يعمل هو إنسان ميِّت، فالحياة عمل، والعمل هو شارة الحياة وإكسيرها، وكانت

جبال الريح الجزء 2 الحلقة 20

في تلك السنوات الغزيرة بأحداثها، نشرت الكثير من القصص القصيرة، وصدرت لي مجموعتان منها: وَديّة، وريح الشمال. الوديّة تعني شتلة النخل بطول قامة الرجل..، لكن كثيرين راحوا يلفظونها وُدّيه!! هذه ا

بالمختصر المُفيد..

لو منحوني نصف الدنيا من دون حبيبتي لن اقبل أتنفسها من وجع القلب وفؤادي بالهوى لم يتنقل اعشق الليل في جديلتيها واغارُ من كحلٍ يعشقُ  عينيها وورد يخجلُ احمرارا في خديها ويأبى ابدا ا

​ان بعض الظن اثم

وليّل الليل يا لبنى ترصعت السماء بالنجوم هيا بنا نمضي الى اللقاء تحت تينة الحارة نعيش ساعة نثمل بهمس احلى الكلام ونطلق الانشاد عذبا معبرا الحب لا تحلو عواطفه الا اذا اطبق الث

خلف النوافذ المنسية

    1 قبل أن تدنو غابة الغرباء بما فيه أطراف القصيدة يحمل المسافرين جدران المنفى يهرولون مثل مهور البراري في سهول المحال لا يلتفت لهم مدى وقرب سعف الحزن الشهي يترجلون عن ز

مَنِ التّالي؟

مَنِ التّالي؟ يقولُ النّاسُ في وطني مَنِ التّالي؟ مَنِ المقتولُ والمذبوحُ  والمطعونُ والمجروحُ في يافا وفي الرّملهْ، وفي عكّا وفي باقهْ، وفي وطنٍ تحوّلَ دون أن ندري لمذبحةٍ

جدلية الماضي والمستقبل لعلاقة الحب والغرام

*قراءة في المجموعة الشعرية «كنتِ أنتِ وكنتُ أنا» لناظم حسّون*   يرى كثير من النقّاد قديمًا وحديثًا أنّ الفن ينبغي أن يولي اهتمامه لموضوع «ذاتية« الفنّان وحاجته الداخلية الى ال

يا قتلة الأبرياء!

يا أعداء الحياة.. لا تتربصوا.. لا تتلثَموا لا تترددوا.. كرّوا وفرّوا.. وجاهدوا في ميادين الأموات اقتلونا.. وأحيوا عصر هُبل ومناة اقتلونا.. واغتالوا فينا حق الحياة وحوِّلونا الى عصفٍ من

أغنية الغضب والثورة

أنا ابن الرِّق والجوع والعبودية في مدن الفقر أحيا أدفن دمع أحزاني وأنظم من دم المسحوقين والجائعين الحاني واشعاري وأسحق تحت نعالي واقدامي الاستغلاليين والدكتاتوريات وأشمخ ف

يـا حَـضْـرِةِ الـشَّـبّ الـمـُحـامـي!

  * يـا حَــضْــرِةِ الـشَّـــبِّ الـمُـحــامــي يـــا أصــــيــل فـــي الــنَّــقَــبْ فــي كُــلِّ الْــمُــثَــلَّــثْ وِالْـجَـلــيــل لا تُـــنْـــصُـــرِ الْـمُـحْـتـــا

يا أهلنا...

يا طيور حاجي ترفرفوا عسطوحنا ويا صخور حاجي تلمعوا ع سفوحنا ويا عيون حاجي تدمعوا ع جروحنا اليوم اختلط مجموعنا بمقسومنا ومضروبنا بمطروحنا وصرنا عجايب يا أهلنا حاجي نقتّل بعضنا..وحاجي تن

نظرة أولى على رواية "مريم/ مريام" للروائي كميل أبو حنيش

في نسيج روائي متشابك ومفتوح ومعقد يبني كميل أبو حنيش روايته "مريم/ مريام" على لسان إبراهيم/ أبرم "الحفيد" المعقد في تركيبته الثقافية وحتى البيولوجية، إذ اشتركت في تشكيله ثقافتان مختل