وميض من عتمات الرحيل!

  قصة إنقاذ عدة عائلات من الرحيل وبقائهم في بلدنا، وعدم تحوُّلهم الى لاجئين، تكاد تختفي من ذاكره أبناء بلدنا. حتى أبنائهم، يكادون لا يعرفون عنها شيئاّ. ولكن كبار السِّن، ما زالوا يذكرو

تفسير الأحلام ﻟﺴﻴﭼموند فرويد (1899)| د. منير توما

إنّ الاهتمام الثابت والدائم في الأحلام لطبيب عصبيّة من ﭬﻴنا بالنمسا يدعى ﺴﻴﭼموند فرويد قادهُ الى تطوير نظرية  جديدة حول أبعاد لا وعي انساني خفي كما يكتشّف من خلال تفسير الأحلام. وبصيرورة

هؤلاء علّموني| سهيل عطاالله

من أقوالهم تعلّمت.. ومن كتبهم اهتديت.. علّموني الصواب.. من أثدائهم رضعت حليب المعرفة والفكر الجميل.. أوّل المعلمين كان الامام علي (ر) الذي قال: "لا تضعوا الحكمة في غير أهلها فتظلموها".. هكذا

       صُدْفة

  كل صدفة فيها جوانب من الغرائب والعجائب، لم تكن تتوقعها، وقد تكون مؤاتية بحسب الأمنية والطلب، وقد تكون سيئة إلى أقصى حدّ، وياما أوقعت الصدفة نساءً مع رجال في وضع محرج، وطاط الخبَر والفضيح

لو خيّروني!

  لو خيّروني العيش بين دولتين: علمانية أو مدنية.. علمانية أو دينية؟ لأيّة دولة أريد الانتماء؟ أقولها وبلا تردد: أريد العيش في دولة مدنية. فثمة فرق شاسع بين دولة العواطف ودولة العقل!

الفراشةُ الشقية

      كلَّ ليلةٍ؛ تَزورُني تِلكَ الفراشةُ الشقيَّة تحومُ حولَ أحزاني، بأَلوانها البهيَّة تقفزُ؛ تَرْقُصُ؛ تُحلِّق بمُنتهى الحُريَّة ترقصُ أمامَ غُربَتي؛ رقصةً صوفيَّة تزِ

لهيب ُالقلب

    لهيب ُالقلب متقدٌ            ويغبطُ سربَ تحناني فتلكَ العين ُساحرة          تضيء ُبدورَ ألواني يطالع ُيومَها شمسٌ      

كينونة ورجاء

                                                           &n

حلم لا يفرُّ صباحا

  بُشْرى هي... سنابلي لِمَنْ كانوا ملحًا في الأيّام العجاف           --- فتحتُ... سِفر الزَّلزلة دربَ النُّهوضِ في ظلال ليست مُسْتباحةً زائفة      &nb

القصيدة الحديثة

  يتمُّ عادة تحليل إشكالات القصيدة عبر التّأويل الدّلالي والتّأويل اللغوي، فكلُّ عبارة أو كلمة ترتكز على عدّة معان ودلالات، توضع ضمن معجم لغوي أو ضمن نظام فكري يؤديان السِّياق الشّعري الذ

نور

    سأَغزِلُ لكِ رِداءً منْ ضوْءِ القمرْ يُنيرُ دَربَكِ الى النجومِ لتترُكي أَثرْ نورُ أَنتِ، وبَهاؤُكِ طاغٍ على المَكانِ كالثُّريا في السّماءِ، والسُّهيْل عندَ السَّحرْ تيهي

بِدَاية للأَبَدِ

    أُاَرِّخُ لليل أُلاحِقُ اللّااجابةَ أقمارا في متاهة تأويل السُّؤال --- حيث تدورُ الفراشاتُ في رقصةِ موتٍ لذيذ وكم يُدْهِشها ظلال الحروف على الجدران --- فرشْتُ أجنحت

التكسّب في الأدب

    التكسّب في الأدب يلتحف محاباة ونفاقًا هما من أضرُب قلة الأدب!! لن أتحدّث في هذا المقام عن قصائد جدّنا احمد بن الحسين (أبو الطيّب المتنبي) في بلاط سيف الدولة وكثيرين مثله في الماضي ال

التَّحول والتَّوليد الدّلالي...

  يُفْترض بالمفردة المكانيّة التي تُغيّر موقعها في السِّياق المكاني العام وتُبدّل استخدامها ووظائفها أن تكون مُتَّسمة بالقدرة على الاستجابة لتلك التحوّلات لتتمكّن من توليد عدد من الدَّل

أريد ابنًا

      لم تعترض ليلى عندما أخبرها علاء أنه عازم على السفر الى أمريكا. قلبها فقط الذي كان يعترض ويقرع طبول العصيان بخفقات، كافية لأن تعيد الدم مائعا في عروقها كلّما تجمّد مع اقتراب موع