آهٍ منكَ يا زمنْ!

من بعد ما جرى أمسْ

كيف لي أن أُ صدّقْ

ما أسمعَ ما أرى-

خطاباتٍ تصريحاتْ

أُطْلقت كالفقاعاتْ

لنعيْ أن لا جديدْ

أمستْ من دونِ رصيدْ

لا قيمةً.. لا ثمنْ!

قد زرعوا لنا البحرْ

قد صوّروهُ لنا

مثل جنّةِ عدنْ!

نِمْنا هادئين البالْ

دون أوفٍ أو موّالْ

فِقْنا على واقعٍ

جداً نتِنٌ نتِنْ!

الثقةَ  مَنَحْنا..

خانوها في ليلةٍ

باعوها سبيّةًّ

لعيني (كرونا )

حجةَ كشمّاعةْ

للبقاءِ في السلطةْ

من أجلِ (كرسيْ) عفِنْ..!

كان لدينا أملْ

أمسى الأملُ سرابْ

باعوا حتى للشّرفْ

بات وعدُهمْ قَرَفْ

بات لتّاً وعَجِنْ ؟!

رأسُ المالِ هو الربْ

دينهُ السلْبِ والنهبْ

صار الأنذالُ أسيادْ

فوق  أعناقْ العِبادْ

والفاجرُ أكلَ

كلَ أموالَ التاجرْ

فالآه منك يا زمنْ!

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب