من آذار لنيسان 2020، الحب في زمن الكورونا (4)| يوسف حيدر

"اللّغز .. والبيجاما"   وضاقَ بي البيت.. لأوّل مرّة خلال عزلَتي لم يرافِقني حذائي إلى كلّ مكان. أسير "بحفايتي" من السّرير إلى الصّالون إلى السّاحة الاسمنتية الضيقة بصحن داري.. حص

"قلب الذئب" كيف وجدتُ نفسي داخل رواية أبحث عن نعيم الغول... | أمل مرقس

تَتنقّل أحداثُ الرّواية الجميلة بين رام لله وعكا وتعرج على يافا وكفرياسيف. رواية قرأتها بشغف واهتمام وتأثّر شديد، وأنجزتُ قراءتها في ليلة "كورونيّة" واحدة كون أحداثها مثيرة، ولأنّ العز

 من يتذكّر تاي لياسين رفاعية (2011) - سردية تراجيدية | سمير حاجّ 

تاي بين الواقعيّ والتخييليّ  مهما تنوّعت تسمية الجانر الذي تنضوي تحته سردية الكاتب الراحل ياسين رفاعية "من يتذكّر تاي" دار الخيال -2011، التي تدور أحداثها كما نوّه المؤلف بين عامي 1967 و197

ألسَّبَت الكبير (3) | محمد نفّاع

من غير المعقول، أن أسرد تاريخ وحكايات وحاجة كل الأغراض، الّتي يعجّ بها السّبت، من القاع إلى القمة، أو على الأقلّ من أرضِه إلى جمامه، وإلّا احتاج الأمر الى مجلّدات، وإلى عُمرٍ طويل جدًا وقُدرة

علي هيبي:  بين شعرية القمع والتحرّر | إبراهيم طه

على العموم: شاعرية علي هيبي تتّجه بإصرار عنيد نحو التجريب الجريء في أنماط التعبير والأعراض. أما الأغراض عنده فهي في حالة استقرار،  ليس لأنّ المعاني كلها ملقاة على قارعة الطريق فحسب بل لأنّ

أن تكون عنصريًا ضدي لأنني فلسطيني | حسن العاصي

الاستعارة من الجانب المظلم للذاكرة الفلسطينية، تُظهر أنها ليست المرة الأولى، التي يجري فيها توجيه الإساءة القصدية للشعب الفلسطيني من جهات لبنانية. في العام 1992 صدرت تصريحات عنصرية من النائب ن

أوراق شخصيّة جداا: إلى أبي.. حين بكى نوّار البرتُقال، كَتَّ ونادى عَلَيك.. | رجاء بكرية

(1) رحل أبي ظهر الثّالث عشر من نيسان، أوائل الرّبيع تماما، وعلى بُعدِ أيّام من تفتّح عطر  البرتقالات الّتي زرعها قبل عقد من الزّمن ورعاها بحرص وصبر شديدين. كان يترك تصليح إحدى المركبات الزّر

الأممي يبقى الينبوع الأهم: العلاقة الجدلية بين النضال الطبقي والقومي | د. خليل اندراوس

تنظيم ورص طبقة المظلومين من أجل النضال ضد طبقة الظالمين، مهمة أساسية أمام حزبنا الشيوعي في البلاد "جوهر الأممية البروليتارية ينعكس بأقصى الإيجاز والدقة والوضوح في الشعار العظيم للأخوة ال

باربارا فيغيروا ساندوفال، بطلة شيوعية: رغم تعرضها لمحاولات اغتيال واصلت قيادة الحركة النقابية بشجاعة  | جهاد عقل

أعلنت لجنة جائزة أرثر سفنسن الدولية للحقوق النقابية * يوم 13 نيسان/أبريل 2020 في بيان لها ، أنها قررت منح الجائزة النقابية رفيعة المستوى هذا العام للنقابية التشيلية الشابة بربارا فيغيروا ساندوفا

سقطت حيفا في 22 نيسان 1948 وسقط معها المراهنون على الرجعية العربية والاستعمار! | عصام مخول

لم يكن في متناول عصبة التحرر الوطني في فلسطين أن تدرأ النكبة عن شعبها ولا أن تمنع جرائم العصابات الصهيونية عن حيفا وقضائها، ولا أن توقف تهجير شعبها أيدي سبأ، فقد أصرّت القيادة التقليدية وجامعة

ما بين برهوم والبلاشِفة (3) | زاهد عزَّت حرش

"قد يختلف الفلسطينيون في أشياء كثيرة لكنهم يتفقون على تسمية ما حدث لهم سنة 1948 بأنه نكبة". ادوارد سعيد. كم من مواجع وذكريات مؤلمة يختزنها الفكر والضمير، في قلوب من عاصروا النكبة اولاً، ومن

الحب في زمن الكورونا (3): "في انتظار الشمس" | يوسف حيدر

لن أغرق كثيرا بالتحليلات المفرطة ولن اتعمق كثيرا "كأبله الفلسفة" كيف حدث ذلك؟ ففي عزلتي تفور العاطفة عندي. والحب أصبح مرفأ الروح لي.. يتغلب على سؤال حالي.. هل انت خائف؟ نعم فالكورونا غدت وبح

آدم والأريكة | راوية جرجورة بربارة

فتحَتْ له الباب، قالت: عدتَ إلى الجنّة...؟ وقهقهَتْ بضحكةٍ انتزعتْها من صميم القلب... ضحكة روَتْ غليلَها، أرجعَتْها سنواتٍ إلى وقتٍ كانت تضحك فيه من قلبها.. لم يعد في القلب متّسعٌ للفرح، طفح بال

الناقد نبيه القاسم، تغليب المنهج الواقعيّ الاشتراكيّ وتّمحور حول الفرديّة المتفائلة | د. صفا فرحات

نبيه القاسم، هذه القامة الشّامخة الرّاصدة لحركتنا الأدبيّة، في أكثر من أربعين عملا، بين النّقد والإبداع، سأحاول اختصارها في مداخلة لا تتجاوز بضع دقائق، فكيف لي أن أوفّق في هذا؟ صعوبة ووعورة

"الحب في زمن الكوليرا": سردية أدبية فجائعية تتماهى مع واقعنا الغرائبيّ الراهن | سمير حاجّ 

 في حضرة الكورونا الجائحة الكونية الصادمة، من خلال الحجر المنزلي تنثال من الذاكرة سرديات أدبية فجائعية تتماهى مع واقعنا الغرائبيّ، أبرزها رواية ماركيز "الحب في زمن الكوليرا " المنشورة