مرتزقة رأس المال - الصهيونية المسيحية خطر حقيقي

الصهيونية المسيحية هو الاسم الذي يُطلق عادة على معتقد جماعة من المسيحيين المنحدرين غالبا من الكنائس البروتستانتية الاصولية الافانغالية والتي تؤمن بان قيام اسرائيل عام 1948 كان ضرورة حتمية لان

خسوف بدر الدين للكاتب الأسير باسم خندقجي: جدوى الدوران والتأرجح بين الأقطاب

قبل البدء بتناول الرواية نفسها، أودّ الإشارة إلى بعض النقاط العامّة التي ترتبط، بطريقة أو بأخرى، بالعمل الروائيّ ذاته. النقطة الأولى: لا شكّ أنّ هذه الرواية تصطفي في مراتب الأعمال الروائيّة

إدوارد سعيد ودور المثقف (2-2)

الثقافة القومية؛ الولاء، والنقد لقد أمضى سعيد كثيراً من وقته ومن كتاباته مدافعاً عن حقوق الشعوب المستعمرة في نيل استقلالها والتحرر من نير الاستعمار والسيطرة، ولهذا، فإنه ينتبه وينبه إلى خط

ثلاثة أسباب ملحّة للتخلص من نتنياهو وحكمه الان!

في الإجابة على السؤال حول الأسباب التي تستدعي التخلص المُلِحّ من حكم نتنياهو في هذه الانتخابات، "الآن الآن وليس غداً"، لن اتوقف عند تعداد التحديات والممارسات والتحولات العنصرية والفاشية

لن تسقط الذَّاكرة (النّاصرة)

ليست تخيفني حروفٌ عابرهْ ليست تخيفني حياةٌ غادرهْ   فالخوف إن اصبح رهن حالةٍ تحدني فيها خطوط الدائرهْ   ما كنت أخشى زمنًا يضيمني بقدر ما أخشى سقوط الذاكرهْ   كم وثَّقتْ أو

قراءة في مجموعته القصصية، "مديح لخازوق آخر (3-3)

    الزمن في قصص المجموعة بغض النظر عن كيفية تعامل سهيل كيوان مع الزمن الداخلي في كل قصة من قصصه بشكل خاص، يظلّ الزمن العام الذي ترتبط به قصص المجموعة وتُحيل إليه، هو زمن عربي مهزوم، م

قراءة في مجموعة علي قادري الشعرية "ثلاثون خرابا وجثّة"

بداية نبدأ من النهاية ونقول وبكل ثقة إنّ فعل الخراب عند الشاعر علي قادري ( ثلاثون خرابا وجثة. حيفا: مكتبة كلّ شيء، 2018) يترك أكثر من امكانية للتساؤل والنقاش والتحاور، وكلّها ممارسات تنهض على حر

إدوارد سعيد ودور المثقف (1-2)

إن كتابة إدوارد سعيد عن المثقف ودور المثقف، تكاد ترتبط جوهرياً بمفاهيم أُخرى ساهم فيها سعيد مساهمة حاسمة. ومن أهم هذه المفاهيم، مفهوم النقد؛ إذ لا يستقيم الحديث عن دور المثقف من دون الحديث عن ا

كرامة وطنية وبصراحة

      يحاول البعض ممن يسبحون في تيار الدعوة للمقاطعة، القول أو الادعاء أنّ مشاركتنا في الانتخابات البرلمانيّة غير مُجدِية، أو غير نافعة لمصالح شعبنا الفلسطيني الرابض على تراب وطنه

المستعرب الياهو ساسون (1)

قدم الباحث الدكتور "يارون ران " من جامعة بار ايلان دراسة موسعة عن الصهيوني المعروف، الذي تنسب له القاب كثيرة المدعو الياهو ساسون، فقد استغرق الباحث المذكور مدة طويلة في مهمته التي استمرت

وصار العربُ عَرَبيْن أو عُربانًا وأكثر.. ولكن..

  لا؛ ليس هذا مقامَ العتاب ولا الحساب ولا العقاب؛ لمن ترك هذا الوليد الغضّ الإهاب (القائمة المشتركة\المفترِقة) لأنياب الذّئاب.. والّذي كان من شأنه (ولربّما لا يزال)؛ هذا الوليد "العتيد"

الانتصار الكبير في يوم الارض سنة 1976

توّجت جماهير عرابة بنضالها يوم  الارض بانتصار حاسم على القوى العسكرية الغازية التي احتلت القرية  لتحول دون تنفيذ الاضراب الشامل الذي اقرته لجنة الدفاع القطرية عن الاراضي، وراح الجيش يجو

مخطط طنطور كصيغة جديدة للنهب والحصار

    إذا كان يوم الأرض الأول قد سطر في العام 1976 بالنجاح بوقف مصادرة أراضي البطوف في سخنين وعرابة ودير حنا، حينما ارتوت الأرض النضرة بدماء الشهداء الأبرار، ففي العام ذاته صادرت سلطات دولة

عن القس شحادة في ذكرى يوم الارض

  بعد أحداث النكبة لا بل الكارثة عام 1948 والتطهير العرقي الذي مارسته الحركة الصهيونية ودولة اسرائيل بقيت الارض والوطن يلعبان دورا هاما في حياة 156,000 انسان فلسطيني بقوا داخل ما اصبح يعرف بدول

يوم الأرض اسم علَم عالمي

ما اقسى وما اصعب ان تكتب او تتحدث عن حدث عظيم وعادل كيوم الارض، وأنت غير مشارك به لأسباب جغرافية او صحية... كن في الطليعة، هناك شهداء وجرحى ومعتقلون، إقحم بكل اندفاع وبكل شجاعة، كن واحدا منهم.