news-details
القضية الفلسطينية

اشتية للصليب الأحمر: يجب التحرك فورًا لحماية الأسرى

طالب رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالتحرك فورًا لزيارة الأسرى في سجون الاحتلال، وحمايتهم وإجراء الفحوصات اللازمة للأسرى المشتبه بإصابتهم بفيروس "كورونا" في سجن مجدو، وتطبيق البروتوكولات الدولية الخاصة بتوفير سبل الحماية للأسرى في حالات انتشار الأوبئة كما هو الحال الآن.

وجدد اشتية خلال استقباله، اليوم الثلاثاء في رام الله، رئيس بعثة الصليب الأحمر في القدس دانيال دوفيلار، المطالبة بالسعي للإفراج عن جميع الأسرى، خاصة المرضى منهم وكبار السن والأطفال والنساء، لحمايتهم من وباء قد لا يمكن السيطرة عليه.

وفي السياق ذاته، قال رئيس الوزراء: "أدعو الصليب الأحمر إلى دور أكبر في القدس، التي يهملها الاحتلال، ويمنعنا من تقديم الخدمات فيها، ويعتقل المتطوعين الذين يحاولون تنفيذ إجراءات وقائية".

وأضاف: "إسرائيل تعامل العمّال بشكل غير انساني، ولا توفر لهم الحد الأدنى من متطلبات الراحة والحماية، ورأينا بالأمس عملا إجراميًا بإلقاء عامل فلسطيني على الطريق قرب أحد حواجز الاحتلال وذلك بعد اشتباه مشغله باصابته بفيروس كورونا". وشدّد اشتية على أن هذا الفعل غير الانساني ستتم متابعته قانونيًا.

 

وأوضح الرئيس اشتية أن الإعلان عن حالة الطوارئ والإجراءات التي تم اتخاذها للوقاية من الوباء، حدت من انتشار المرض بشكل كبير، ونالت رضًا شعبيًّا، مشيرًا إلى أن نقطة الضعف التي نعاني منها هي حركة العمّال الفلسطينيين في الداخل، وعدم السيطرة على الحدود بسبب الاحتلال.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب

المزيد..