news
القضية الفلسطينية

الاحتلال يتفشى في الضفة والقدس بحملة اعتقالات واسعة ويهدد بفرض غرامات

اقتتحمت قوات الاحتلال فجر اليوم الخميس، مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم واعتقلت 8 مواطنين من مناطق متفرقة بالضفة.

وأضافت مصادر فلسطينية أن مواجهات اندلعت في مخيم الدهيشة، عقب اقتحام قوات الاحتلال، التي اطلقت قنابل الغاز والصوت باتجاه الشبان، دون أن يبلغ عن إصابات.

 وأفادت المصادر ان جيش الاحتلال قام باعتقال كل من: يزن يوسف البلعاوي (19 عاما)، ورامز اللحام (22 عاما)، ومصطفى عطية الحسنات (22 عاما)، بعد أن داهمت منازل ذويهم وفتشتها، 

ومن قلقيلية، اعتقلت القوات خليل مجدي أبو سمرة.

وتأتي حملة التضييق الواسعة في الضفة على الرغم من تفشي فيروس كورونا، حيث داهمت قوات الاحتلال منازل الفلسطينيين وأصابت عشرات المواطنين بالغاز المسيل للدموع، مساء أمس في بلدة العيسوية في القدس المحتلة، إثر مواجهات بينها وشبان آخرين.

وأفادت المصادر بأن جيش الاحتلال اقتحم البلدة، وأوقف الشبان خلال سيرهم بالشارع، إضافة إلى المركبات وتفتيشها، عدا عن إطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع والصوت، صوب منازل المواطنين بشكل متعمد.

وأضافوا أن قوات الاحتلال اعتدت بالضرب على عدد من المواطنين خلال اقتحام منازلهم بشكل استفزازي في حارة عبيد، واعتقلت الشاب زايد العحلوني.

وتابعت المصادر بأنه تم اعتقال الشقيقان رشدي وموسى أبو ريالة، وزايد العجلوني، كما اعتقلت القوات أيهم عبد الله أبو صلاح من بلدة عرابة جنوب جنين.

وفي نفس السياق يتابع الاحتلال سياسة الخنق والضغط على المقدسيين، حيث أدوا صلاة الفجر على باب حطة ، بعد رفضهم تسليم هوياتهم لتهديدهم بفرض غرامات مالية في حال التجمع داخل الأقصى.

وأوضح المصلون انهم صلوا على باب الاقصى من الجهة الخارجية رغم محاولة قوات الاحتلال دفعهم ومنعهم من الصلاة في المكان.

وأضاف المصلون ان الشرطة طالبت المصلين بتسليم هوياتهم على الباب وفي حال مخالفتهم لقرارات وتعليمات وزارة الصحة الإسرائيلية للوقاية من فيروس كورونا، سيتم فرض غرامات مالية عليهم في حال التجمع والصلاة قرب بعض داخل الأقصى، فرفض بعضهم الدخول.

 

 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب