news-details

الاحتلال يتنكر بزي عمال البلدية ليعتقل مواطنا في نابلس

استنكرت وزارة الحكم المحلي استغلال قوات الاحتلال للزي الخاص بطواقم عمال البلدية، واستخدام أدوات التعقيم كوسيلة تنكرية لاعتقال مواطن في نابلس، مستغلةً الظرف الحالي الذي يعيشه العالم أجمع وفلسطين تحديدا، والجهود التي تبذلها طواقم البلديات العاملة في الميدان على وجه الخصوص، للحد من انتشار فيروس كورونا.
كما استنكرت الوزارة في بيان لها، اليوم الاثنين، استمرار قوات الاحتلال باستهداف رؤساء وأعضاء الهيئات المحلية والطواقم الميدانية، والتي كان آخرها اعتقال رئيس مجلس قروي بيتللو نصر رضوان كما نقلت وكالة "وفا".
وأكدت الوزارة أن هذه الممارسات الإسرائيلية تشكل استمرارا للنهج الاحتلالي العنصري الذي يستهدف المواطن الفلسطيني ووجوده في أرضه.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب