news
القضية الفلسطينية

دعوات شعبية في غزة لتحقيق المصالحة الفلسطينية ومواجهة التهديدات الإسرائيلية

انطلقت حملة شعبية في قطاع غزة اليوم (الأحد) داعية إلى تحقيق المصالحة الفلسطينية ومواجهة التحديات التي تعصف بالقضية الفلسطينية.
وطالبت "الحملة الشعبية للوحدة واستعادة الأمل" في مؤتمر صحفي عقد بمدينة غزة، كافة شرائح المجتمع الفلسطيني بمساندتها والانضمام لها، من أجل الضغط على حركتي التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) والمقاومة الإسلامية (حماس) لتحقيق المصالحة.
وقال الناطق باسم الحملة علاء حمودة، "إن استعادة الوحدة ستشكل رافعة لإنهاء الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة، واستنهاض قدرة الشعب الفلسطيني على الصمود ومواجهة المخاطر التي تحدق بقضيته وحقوقه الوطنية الثابتة".
وأضاف "أصبحت هناك ضرورة ملحة لتحقيق الشراكة السياسية الحقيقية والفعلية في القرار والإدارة من خلال تبني منظمة التحرير الفلسطينية كبيت معنوي جامع للفلسطينيين في كافة أماكن تواجدهم".

وتابع حمودة أن الشعب الفلسطيني أمام خيارين دولة واحدة فلسطينية وإسرائيلية أو دولتين على حدود عام 1967، داعيا الفصائل الفلسطينية إلى الانضواء تحت إستراتيجية واحدة تحمي الوجود الفلسطيني.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب