news-details

الخطة الجديدة لمواجهة كورونا وفق  نموذج "الاشارة الضوئية": استقلالية أكبر للسلطات المحلية وتصنيف المدن لـ"ألوان"

كشف مُركز المواجهة مع فيروس كورونا المعين من قبل الحكومة مؤخرًا، البروفيسور روني جامزو، اليوم الثلاثاء عن خطته لمحاربة انتشار الفيروس المعروفة باسم "نموذج الإشارة المرور". وتشمل نقل سلطات إدارة الأزمة إلى السلطات المحلية وقيادة الجبهة الداخلية ومجلس "الأمن القومي".  وستمنح المدن استقلالية أكبر في إدارة تقييدات مواجهة التفشي اعتمادًا على نسبة الاصابات في كل واحدة منها.


وتم تقديم النموذج في اجتماع عقده البروفيسور جامزو اليوم مع رئيس الحكم المحلي، حاييم بيبس، وتم الاتفاق على أن نائب مدير عام وزارة الصحة، البروفيسور إيتامار غروتو، سيعقد اجتماعًا عاجلاً في الأيام القادمة مع مدير عام وزارة الصحة حيزي ليفي لمناقشة الخطة.

ومن ثم سيقترح جامزو وقائد الجبهة الداخلية الجنرال اوري غوردين وممثلو مجلس الأمن القومي، نموذج "الاشارة الضوئية"، لتحديد معايير لتقسيم المدن وفقًا لحالة اصابات كورونا فيها وتصنيفها وفق الألوان:أحمر وأصفر وأخضر. حيث، على سبيل المثال، في المدن التي يتم تصنيفها على أنها "خضراء"، يمكن فتح جميع المصالح التجارية، بما في ذلك قاعات المناسبات ومنظومة التعليم مع الاستقلال الإداري الكامل.


وقد أفادت القناة 12 أن وفق مخطط جامزو فان الهدف هو الوصول إلى 60 ألف فحص كورنا في اليوم الواحد، وفي سبيل ذلك ستقام عدة مراكز فحوصات اضافية في جميع أنحاء البلاد.
 

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب