news-details

المحاسب العام لوزارة المالية يقدم استقالته

أعلن المحاسب العام لوزارة المالية، روني حزقيا، اليوم (الأحد) لوزير المالية كاتس أنه سينهي فترة ولايته بالموافقة على قانون الموازنة لعام 2020، أو في نهاية تشرين الأول. لقد تسلم حزقيا منصبه في كانون الثاني من عام 2017، وقد تحمل مسؤولية إدارة الإنفاق الحكومي بدون اعتماد ميزانية للدولة.
جاء في رسالة الاستقالة، أنه بالإضافة إلى عدم وجود ميزانية معتمدة، تمت إضافة التحديات الناشئة عن استجابة الدولة لفيروس كورونا، والتي شملت، الاستحواذ السريع على التدابير اللازمة للتعامل مع الأزمة؛ مضاعفة وزيادة الائتمان السنوي لدولة إسرائيل لتمويل زيادة الإنفاق الحكومي؛ وإنشاء صناديق قروض مضمونة من الدولة لمساعدة الشركات على اجتياز الفترة الصعبة.
وتأتي الاستقالة على خلفية الكثير من الانتقادات التي وجهت مؤخراً لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ومسؤولين حكوميين آخرين بشأن مسؤولي المالية الذين يعارضون الميزانية السنوية. قبل نحو أسبوع ونصف، شارك نتنياهو مقالاً كتبه عضو من قائمته، عضو الكنيست شلومو كرعي - انتقد فيه بشدة ووجه الاتهامات لرئيس قسم الميزانية في وزارة المالية شاؤول مريدور. وقد كتب نتنياهو: "من غير المعقول أن يتطلع المسؤولون على القرارات المتخذة في الحكومة وأن يعملوا على إحباطها. لن نقبل ذلك".
ورد وزير المالية الإسرائيلي كاتس على استقالة حزقيا: "أبلغني المحاسب العام الآن أنه قرر إنهاء ولايته في حوالي ثلاثة أشهر. لقد شكرته على العمل المشترك ومساهمته الكبيرة في الاقتصاد الإسرائيلي بشكل عام وفي فترة كورونا بشكل خاص، وتمنيت له النجاح في مساعيه المستقبلية. سأبدأ قريباً عملية إيجاد محاسب جديد لوزارة المالية ".

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب