news
شؤون إسرائيلية

رفع مستوى مواجهة الفيروس بواسطة آلاف الفحوصات اليومية

أعلن رئيس حكومة اليمين بنيامين نتنياهو في مؤتمر صحافي مساء اليوم الثلاثاء عن تصعيد بسلسلة الاجراءات الاحترازية لمواجهة تفشي فيروس كورونا. 


وادعى نتنياهو إنه سيتم تعزيز القدرة على اكتشاف المزيد من حالات الإصابة بالفيروس من خلال استخدام الوسائل التكنولوجية الرقمية بذريعة تتبع الأشخاص الذين كانوا على احتكاك بالمصابين، مع فرض حتمي للعزل.


وأشار الى أنه سيتم زيادة فحص المواطنين لتشخيص اصابتهم ام لا من خلال اجراء 3000 فحص يوميا على الأقل وقد تصل هذه الفحوصات الى 5000.


وأضاف الى انه سيتم دعم المستشفيات من أجل استيعاب المصابين بتزويدهم بالف جهاز خاص بالتنفس.


وحذر نتنياهو من الوضع الذي وصلت اليه الدولة معربًا عن قلقه إزاء تقييمات ممكن ان تصدر عن وزارة الصحة قريبًا اذا لم يتم اتباع التعليمات اللازمة رغم عدم الإعلان عن وفيات حتّى الآن.


وقال نتنياهو: هذا وباء قاتل أي مسألة حياة أو موت، وليس لعبة أطفال أو فرصة للعطلة، وشدد ان العزل أمر حتمي سيتم فرضه دون هوادة.


وصرح المدير العام لوزارة الصحة موشيه بار سيمان طوف قائلًا: سنرى في الأيام القادمة وتيرة متصاعدة بعدد المرضى قد تصل الى مئات المصابين في اليوم الواحد وقد يكون هنالك موتى، ولذلك نحن معنيون بتخفيض هذه الوتيرة قدر المستطاع بواسطة الإجراءات المتخذة.


وأفادت وزارة الصحة في وقت سابق أن عدد المصابين بفيروس كورونا في إسرائيل ارتفع الى 337 مصابًا، منها 5 حالات بوضع صحي وصف بالخطير، 10 متوسطة، مع الاشارة الى شفاء 11 حالة أخرى.


وأوصت الوزارة بعدم مغادرة المنزل إلا عند الضرورة القصوى والطارئة ووفقًا للوائح التي تم نشرها منها تعليمات: الالتزام بعدم الاحتكاك بالناس، والوقوف على بعد 2 متر على الأقل من أي شخص، ويسمح بالخروج في الحالات الطارئة كإجراء فحص طبي مع السماح بشراء اللوازم الضرورية اذا لم تتوفر امكانية التوصيل الى المنزل، والامتناع قدر الامكان عن استخدام المواصلات العامة والتي صدر قرارًا بالغائها مساءً وفي يومي الجمعة والسبت.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب