لماذا لا للصهيونية

*أن يصوت شخص لاحزاب الوسط أو احزاب اليسار الصهيوني هذا معناه أن الفلسطينيين يمكنهم الانتظار لأننا مشغولين وخائفين ولأننا الشعب المختار ولا يوجد لنا شريك. ونحن سنعيش الى الأبد على حد السيف وعلى

عن مراثي الشاعر أحمد حسين

كان شاعرنا الفلسطيني الراحل المعتز بكنعانيته، ابن حيفا ومصمص، أحمد حسين، قد طرق جميع أغراض والوان الشعر، وتناول في قصائده العديد من الموضوعات والموتيفات، منها الوطنية والانسانية والوجدانية

المجاهد أحمد صالح ابو ريا (أبو ابراهيم) 1880-1967

فاجأني صديقي ونحن نسير في طريقنا الى قرية البقيعة الجليلية الجميلة لزيارة الشاعر نايف سليم (ابو الوليد) عندما قال: فاتني ان أقول لك عن خالي ابن سخنين الابية، قد كان احد المجاهدين في ثورة القسام

من أنت سُحماتا؟!

  وطرقت باب سمعي بمطرقةٍ دوى صداها في أرجاء ذاكرتي! ما كنتُ صماء عنكِ، إنما كنت أُذكّر باسم ضيعة جارةٍ لكِ شُبّه له باسم أُمّه "البقيعة" فأصغيت!. هكذا تخترق الروايات والملاحم الكبيرة صف

مطلب الساعة: ضمان كل صوت عربي للمشتركة

كنت من أشد الناس دعوة لاستمرار الأحزاب العربية الجديدة التي تخوض انتخابات الكنيست لأول مرة، أن تواصل وتكمل مسعاها حتى اليوم الأخير، كي نقطع الشك باليقين ونعرف مدى حجمها وقوتها وما تمثله من تأ

من عواقب قانون القومية - التهرب من تقديم خدمات بالعربية

*في ردها على توجّه مراسل "الاتحاد" بهذا الخصوص، أعلنت شركة الكهرباء الاسرائيلية، التي تحتكر سوق الكهرباء وتقدم خدمات لقرابة مليون ونصف مليون مواطن عربي في البلاد، اضافة الى عشرات آلاف ال

صباح الخير: نيتشه في الدار البيضاء

  يثير الكاتب المغربي حمودة اسماعيلي السؤال التالي: ماذا لو ولد الفيسلوف الألماني نيتشه في الدار البيضاء؟ هل سيتحمل قراء العربية نقد هذا الفيلسوف لمفاهيمهم وتاريخهم؟ أما لماذا الدار الب

صباح الخير: في مواسم الانتخابات

في هكذا مواسم يكثر المتحدثون والمحللون الذين يشككون في مناهج نوابنا في جلسات البرلمان ومسالكهم قُبيل وبُعيد تلك الجلسات. هؤلاء المتحدثون من إعلاميين واكاديميين يهزأون من نوابنا بتصويرهم وك

الموسم عَزَمان قَبِل (3)

بعد قْشاش الأرض من الجدّوع، سنديان وملّ وبطم وقندول وبلاّن، ومن اشواك القرصعنِّة والدردار والخرفيش والشنديب والقوصان، كله يُجعل اكواما عِرق القرامي الحية الخضراء حتى لا تُطلق في المستقبل، و

المشتركة مسألة طريق وقناعات

المشتركة أصبحت طريق وقناعات هذا الشعب، لم يكن بديل عنها رغم كل الصعوبات والعقبات التي تواجه أي عمل جماعي بشكل عام. إن إمكانية حصول نقاشات وتباينات بوجهات النظر أمر سليم ودمقراطي في عمل جماعي و

واجب الجماهير الهرولة وملء الصناديق بنعم للمشتركة فقط

استهلت دائرة التربية والثقافة في الامم المتحدة دستورها بعبارة: تصرح حكومات الدول المشاركة في هذا الدستور بالنيابة عن شعوبها انه ما دامت الحرب تبدأ في العقول فانه ينبغي ان تتوطد دعائم السلام ف

الشوارع لا تخون

في أجواء احتفالية سادها الإحساس بالانتصار لدى طرفي الخلاف السوداني: اولا المجلس العسكري من طرف، وثانيا الأحزاب السياسية والنقابات المهنية من طرف آخر، بعد أن تحولا إلى طرفي الاتفاق، ووقعا الج

لا للتخاذل، لا للعنتريات الوهمية، نعم للمشاركة والتصويت

إن قطبي الهجوم السلبي على القائمة المشتركة، متباعدان ولكنهما يؤديان الى نفس النتيجة وهي اضعاف التمثيل البرلماني للفلسطينيين تحت المواطنة الاسرائيلية. يمكننا الاشارة الى القطب الاول بكونه قط

أيها الشباب، الطبيعي هو أن نصوِّت !

  لقد كان تحديًا صعبًا أن يقارع أبناء شعبنا تضاريس هذه الدولة العنصرية منذ إقامتها، فاعتبرنا الحصول على الهوية الزرقاء بدلا من الهوية الحمراء انجازًا وطنيًا نستحق عليه الثناء والتحية، من

الانتخابات وواجب المواطنين الدروز

لا نقصد بهذه الكلمات استجداء الاصوات، أي الشحادة، لسنا مُسْتجْدين ولا شحّادين ولا مساكين، نتوجه بكل إباء وشهامة وصدق ومسؤولية: هل يعقل ان تكون هذه الطائفة بكل قراها وبلداتها في القِمّة من حي