يوم الخميس الفائت، استقبلت طواقم العمل والتربية في المدرسة الابتدائيّة "ب" والتي تحمل اسم "فاروق شخيدم"، في عسفيا وفدًا من الاتّحاد العامّ للأدباء الفلسطينيّين – الكرمل 48، وقد شارك في الوفد الناطق الرسميّ الشاعر علي هيبي من كابول وعضو الأمانة العامّة الكاتب محمّد علي سعيد من طمرة وعضو الإدارة الكاتبة أسمهان خلايلة من مجد الكروم وعضو الاتّحاد الكاتب عبد الخالق أسدي من دير الأسد وعضو الأمانة العامّة الكاتب مصطفى عبد الفتّاح من كوكب أبو الهيجا.

وقد كان في استقبال الوفد طواقم العمل التربويّ والإداريّ في المدرسة، وعلى رأسهم المديرة والمربّية الناشطة جوهرة عزّام منصور ومركّزة موضوع اللغة العربيّة المربّية والشاعرة آمال أبو فارس عضو الاتّحاد العامّ، ويشار إلى أنّها كانت المبادرة والمنظّمة لهذا اللقاء التثقيفيّ حول اللغة العربيّة بمناسبة الإعلان عن الـ 2019 سنة للغة العربيّة. كما شارك عدد من المربّيات في المدرسة من مدرّسات اللغة العربيّة وأعضاء من الطواقم التربويّة الأخرى وعدد من الأمّهات المتطوّعات لإنجاح نشاطات أسبوع اللغة العربيّة وفعاليّاته المتنوّعة والمثيرة للاهتمام والتي ترسّخ وتذوّت الميل للغة العربيّة الأمّ وتنمّي المهارات والقدرات الإبداعيّة لدى الطلّاب والانتماء للغتهم الأصيلة، خاصّة أنّ الأسبوع كان يحمل شعارًا مركزيًّا هو "لغتي هويّتي".

ويذكر أنّ الفعاليّات تضمنت الكثير من البرامج والتحضيرات المسبقة، كان أبرزها تنمية الكتابة الإبداعيّة وتنمية الميل نحو الفنون والمعرفة وتنمية القدرات الإبداعيّة لدى الطلّاب وتنمية الانتماء للغة العربيّة وزرع الإحساس بالمسؤوليّة منذ مراحل العمر الأولى، وقد شارك وفد الأدباء في زيارة الطلّاب في الصفوف واطّلعوا على شروح ملفتة للانتباه والاهتمام حول الفعاليّات والأعمال من الطلّاب والمربّيات، ممّا عكس قدرات هائلة لدى جميع المشاركين من المديرة ومرورًا بالمعلّمات حتّى أصغر طلّاب المدرسة.

ويشار إلى أنّ وفد الأدباء من الاتّحاد العامّ زيادة على مشاركته ميدانيًّا حيث الورش الإبداعيّة، قدّموا في الصفوف من الأوّل حتّى السادس وبشكل مبسّط محاضرات حول الأدب الفلسطينيّ والحضارة العربيّة وتطرّقوا إلى جوانب الكتابة الإبداعيّة من خلال كتاباتهم شعريّة أو نثريّة، واستمعوا إلى بعض كتابات الطلّاب المبدعين.

وكانت مديرة المدرسة قد رحّبت بالوفد شاكرة تكبّدهم مشاقّ السفر ومشاركة المدرسة بهذا الأسبوع الهامّ، وفي نهاية اليوم اجتمع أعضاء الوفد مع طواقم العمل في جلسة تلخيصيّة، أبدى خلالها المحاضرون إعجابهم بما قُدّم ولمسوه من جهود المسؤولين وأعمال الطلّاب، وقد خلصت الجلسة إلى ضرورة تكثيف هذه اللقاءات التربويّة والثقافيّة الهادفة، وختامًا وزّعت المديرة منصور والمركّزة أبو فارس شهادات تقديريّة وهدايا رمزيّة على المحاضرين الضيوف.    

;