شهدت قاعة المكتبة العامة مساء الجمعة الماضي، امسية ادبية مع الشاعرة المربية ابنة القرية رتيبة قبلان حسان.

وكانت تحية رئيس المجلس المحلي، راضي نجم، وقراءات للشاعرة من دواوينها الاربعة، ومساهمة نقدية معمقة للكاتب المربي مسعد خلد.

وقدم الرفيق الكاتب محمد نفاع مداخلة أشار فيها الى انه تعرف على نتاج الشاعرة منذ سنة 1990، وتميز شعرها بالإصالة والقيم الانسانية السامية والجرأة، وقال: على المبدع ان يتخطى الكثير من المعوقات والحواجز والضغوط الاجتماعية والسياسية النابعة من الاضطهاد والتمييز والجهل والتعصب والانغلاق، والتبحّر والتمتع بلغتنا العربية العظيمة خاصة بعد قانون القومية، والاندماج في الطبيعة الخلابة والحفاظ عليها، وليس كدائرة حماية الطبيعة والتي تركز في نشاطها على مصادرة ارضنا ومعارضة كل مشروع للمحافظة على ارضنا والوصول اليها، واكد على اهمية نشر النتاج الادبي الملتزم في المنابر الجريئة والمثابرة والمسؤولة مثل جريدة الاتحاد، ونبذ ادب النواح والبكاء واهتزاز الثقة بالنفس، في ثورات كثيرة في العالم كان الادب من الاسباب المساعدة اخلاقيا واجتماعيا وسياسيا وفكريا.

وكان حضر الامسية وفود من عدد من القرى مثل المغار ويركا والبقيعة، وقدم شقيق الشاعرة السيد مصلح قبلان ورئيس المجلس راضي نجم والرئيس السابق بيان قبلان درعا تقديرية للشاعرة بالإضافة الى العديد من باقات الورد، ورسم الشاعرة من قبل ابنة يركا المبدعة ايمان كنعان.


 

;