news
مقالات

الحزب الشُّيوعي والجبهة والنِّضال اليهودي العربي

 

بعيداً عن الشِّعارات الرَّنَّانة ومن أجل الموقف الصَّحيح الذي نادى به الحزب وبعد ذلك الجبهة، النِّضال اليهودي العربي من أجل التَّغيير في المجتمع الإسرائيلي. صحيح أنَّ الشَّارع اليهودي في هذه الأيَّام هو الأكثر يمينيَّة والنِّضال من أجل تغيير المجتمع الإسرائيلي يبدو صعباً ووعراً ولكن النِّضال الحقيقي دائماً يكون صعباً، ويجب أن لا نغتر بعدد المقاعد التي نحصل عليها مجتمعين، فنحن مختلفون وليس في أمور جانبيَّة وإنّما في أمور جوهريَّة. علينا كحزب وجبهة أن نخوض معاركنا الانتخابيَّة دون التَّنازل عن المبادئ الأساسيَّة التي نشأ عليها الحزب والتي ناضل من أجلها أكثر من خمسة عقود حين كان وحيداً في السَّاحة السِّياسيَّة.

يتخوَّف البعض أنَّنا كبقيَّة الأحزاب الفاعلة على السَّاحة العربيَّة لن نعبر نسبة الحسم إذا خضنا المعركة وحدنا، وأنا اعتقد انَّنا وحدنا نستطيع عبور نسبة الحسم، أمَّا الأحزاب الأخرى التي قامت وأرادت التَّعدديَّة لأنَّها صحيَّة للمجتمع، لتخض المعركة وحدها، فقوَّة جماهيرنا ليست بالعضويَّة في الكنيست فقط، بل في النِّضال اليومي الذي تراجع في ظل التَّحالفات الموهومة التي نعيشها اليوم.

أخبار ذات صلة

إضافة تعقيب