من قصور الفحوصات وحتى التوتر بين نتنياهو وبينيت

*كيف تنوي الحكومة انقاذ الاقتصاد من الازمة؟ وما هو السبب السياسي في عدم نقل المزيد من الصلاحيات للجيش؟ وهل موشيه بار سيمنطوف الذي بدأ الازمة مثل الأم للجميع سينهيها مثل كبش الفداء؟* في محادثة

سلوك الكنيست اليوم سيكون اختبارا لمناعة الديمقراطية

*في ظل محاربة فيروس الكورونا تتقوض كل يوم طبقة الدفاع الديمقراطية، والمس بالحقوق يتحول الى أمر مفهوم ضمنا. وبقرار المحكمة العليا أنه يجب السماح اليوم باجراء تصويت على استبدال رئيس الحكومة، تك

إدلشتاين ملزم بأن يصحو

الاتجاه الذي ستسير فيه الديمقراطية الاسرائيلية سيتقرر بقدر كبير اليوم. وهو متعلق بشخص واحد: رئيس الكنيست يولي إدلشتاين. صحيح أنه يعمل باسم سيده، رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الذي يرفض الاعترا

نتنياهو يستغل الكورونا لأغراضه الشخصية

*رغم أنه كان يمكن لنتنياهو أن يكون بحكم تجربته ومؤهلاته الشخص الصحيح في المكان الصحيح والزمان الصحيح، إلا أنه بتصرفاته الاخيرة أثبت في كل يوم بأنه غير جدير بمنصبه وأن من المهم جدا استبداله من ا

نتنياهو مشغول بالمؤامرات، ما يضر معالجة الازمة

*رئيس الحكومة يطرح نفسه كقائد سوبر، لكنه لا ينجح في السير بين تشويه الديمقراطية وسياسة ثابتة خلال ازمة وصفها كأكبر ازمة في التاريخ. وزارة الصحة حولت فشل الفحوصات الى ايديولوجيا وتقصر الطريق نح

مطلوب شفافية

قرارات الحكومة في الوقت الحالي تتأثر بالضغوط المختلفة التي تستخدمها مجموعات الضغط المختلفة. واذا كان هناك أمر لا يجب اخفاءه فيجب نشر محاضر جلسات الحكومة من اجل عدم اتخاذ قرارات منحازة في اللي

ماذا سيحدث اذا جلس الاطباء العرب في البيوت

من يرفض اعضاء الكنيست العرب فهو ايضا يرفض مؤيديهم، بمن فيهم الاطباء العرب الذين ينقذون الآن حياة الاسرائيليين – يهود وعرب ودروز على حد سواء   حق المساواة في الحقوق محفوظ لكل مواطن في ا

قريبا سنكتشف إذا كان غانتس هو الكذبة الكبرى

الظاهرة الاكثر كراهية في الفترة الاخيرة في الشبكات الاجتماعية وفي مقابلات وسائل الاعلام هي عويل اعضاء حزب ازرق على موت الديمقراطية في الوقت الذي يتفاوض فيه بني غانتس مع مدمريها. لحظة الذروة ا

احبولة يائسة

السبب الاساس الذي يجعل نتنياهو يجتهد لجر غانتس الى المشاركة في حمل النقالة بسيط: ان يكون له من يلقي عليه الملف. ان يكون له من يتشارك معه المسؤولية عن تقصير وزارة وجهاز الصحة  "هذه ليست احب

حرروا الكنيست

يستغل رئيس الكنيست يولي ادلشتاين، الذين يتولى الرئاسة بشكل موقت حتى انتخاب رئيس جديد، يستغل قوته كرئيس السلطة التشريعية، كي يمثل مصالح السلطة التنفيذية ورئيسها. يفعل أدلشتاين ذلك بخلاف واضح

ادلشتاين يتحصن في مكتبه، ويساهم في مؤامرة شل الكنيست

*مبعوثا نتنياهو الاكثر نجاعة، الكين ولفين، يطوقان رئيس الكنيست ادلشتاين ويخنقانه بتعليماتهما. وقد كان يمكنه الترفع والتسامي الى مستوى اللحظة التاريخية وأن لا يتسبب لنفسه بهذه الإهانة* في تا

عندما تداس الديمقراطية هذه أيضا ليست لعبة

*يصعب عليّ أن اصدق نتنياهو حين يلوح بانجازاته الرائعة وبانجازات اسرائيل في مواجهة الازمة، لانه رغم الاسى الحقائق معاكسة. ليس الجمهور مذنبا في قصور رزم الفحص، في فتح بوابات مطار بن غوريون للفير

اسرائيل بحالة اغلاق، الفلسطينيون كانوا سيشتاقون جدا لكهذا اغلاق

*ما يعتبر كابوسًا بالنسبة للإسرائيليين في زمن الكورونا من المتابعة الالكترونية والحصار الخفيف هو حلم الفلسطيني الذي اعتاد خلال عشرات السنين على حظر التجول لفترة طويلة واقتحامات في الليل لمنز

فيروس سياسي

الخليط الخطير لانعدام الثقة بالسلطة، القرارات التي تتخذ في الظلام ورئيس وزراء مشبوه بالجنائي، يستوجب من كحول لفان أن يتمسك بوعده الانتخابي المركزي والا يجلس في حكومة برئاسة نتنياهو تعيش

الحل هو تشكيل لجنة طوارئ

الحل للوضع الراهن الناتج عن شل الكنيست هو تشكيل لجنة طوارئ في الكنيست تتمثل فيها القوى الموجودة في الكنيست حسب تمثيلها وتعطى لها فقط صلاحيات سن تشريعات يقتضيها الوضع. وبهذا تحافظ على ابتعاده