اللعبة الإسرائيلية ومنصور عباس|  الياس خوري

أصيب الكثيرون بالذهول من مفاجأة طبيب الأسنان وعضو الكنيست الإسرائيلي منصور عباس حين وصف، في مقابلة له مع إحدى القنوات الإسرائيلية، الأسرى الفلسطينيين بالمخربين! قيل إنها زلة لسان، وأن الرجل

في انتظار الردع |سهيل عطاالله

  في غياب الردع، نعلّق المشانق للأبرياء بعيدا عن أعناق الأشقياء. إداناتنا للأشقياء لا تحرق الشقاء، إداناتنا كلام رنان لا يجلب العقاب، والتساهل في العقاب يفتح شهية المجرمين للإجرام! في

ملاحظات حول مظاهرة ام الفحم| أمير مخول

  الحدث المحوري في مظاهرة ام الفحم هو مظاهرة ام الفحم، فقد التقت جماهير شعبنا في عظمة الحشد وجهورية صوت الشعب في مواجهة الجريمتين معا - جريمة العصابات ودفيئتها المتمثلة بتورط الدولة وشرطته

يوم المرأة العالمي: بين سلطة الثروة وسلطة القوة الذكورية|عوفر كسيف

  كتب ماركس ذات مرّة أن المساواة في الديمقراطيات البرجوازية تتميز بتقسيم الإنسان إلى قسمين: المواطن ("الانسان العام") ورجل المجتمع المدني ("الانسان الخاص"). يُنظر إلى الشخص كمواطن

الخطة الحكومية لمكافحة العنف والجريمة في المجتمع العربي وملاحظات حول القرار الحكومي الأخير في هذا الشأن

على ضوء ارتفاع نسبة العنف والجريمة في السنوات الأخيرة، وتكرار جرائم القتل وحالات إطلاق النار المستمرة دون رادع في مجتمعنا العربي؛ أقامت لجنة المتابعة واللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية

سنابلهم قنابل| سهيل عطاالله

سنابل الخصوم تحمل بذورا من السّم الزعاف.. سمّ مسكوب في قوارير زجاجها شفاف براق. مآتم الانتخابات وولائمها تزيدنا افرادا وجماعات هزائم تتلوها هزائم. الهزيمة هنا وفي هذا السياق لا تعني سقوطا في

المدرسة العربيّة عطشى للنّقاش الفلسفيّ| عرين أسامة مخّول

على الرّغم من اهتمام المدرسة العربيّة في الوصول إلى أقصى النتائج والانجازات العلميّة إلّا أنّه تقلقني مسألة غياب النّقاش والبحث الفلسفيّ الموضوعيّ والّذي لا يقلّ أهميّة عن البحث العلميّ. ح

الخطأ حقّ والحساب واجب| إبراهيم طه

جريس خوري أخي الذي ولدته أمّتي بعيدًا عن لغة الرثاء المعلّبة والجاهزة أنعى إلينا بقلب حزين وعين دامعة أخي وصديقي الأستاذ جريس جبران الخوري رحمه الله! حاولت أن أتماسك وأنا أقرأ غير مصدّق مقال

سنديانتي! يا أخت العرار وجارة النرجس!| يوسف ناصر

 لقيتها طفلة صغيرة، ولم تزل في مهدها ناحلة الجسد هزيلة القَوام تغفو في سرير من الحصى، وتدّثر بفراش من التراب، وتسند رأسها إلى وسادة خشناء من الحجارة، وكانت الريح حملت بذرتها من بعيد وألقت به

"نهج جديد" للتستر على نهج الانبطاح| قسطة جرجورة

النهج الذي يطرحه المنشقون ليس بالنهج الجديد على الجماهير العربية في البلاد، بل هو نهج قديم منذ أيام الحكم العسكري، هو نفسه نهج المقايضة على الحقوق الذي استخدمه عرب الاحزاب الصهيونية، وبسببه ص

أنشهد انبعاث اليسار في الانتخابات الفلسطينية؟ | د. حسين علي شعبان

العنوان أعلاه أقتبسه من مقالة الأستاذ جواد بولص تحت عنوان "أنشهد نهاية اليسار في الانتخابات الفلسطينية؟"، التي نشرتها جريدة "القدس العربي" في عددها الصادر يوم الجمعة 18 شباط/فبراير 202

عشية انتخابات الكنيست، نتماسك كي نحمي الهوية ونتجنب الهاوية | محمد بركة

ليس خافيا على أحد انني كنت ارغب، سياسيا ووطنيا واجتماعيا، في استمرار القائمة المشتركة بمركباتها المؤسِّسة الأربعة، بل وتوسيعها لتشمل أحزابا اخرى. معلوم، أيضا، للقاصي والداني انني حاولت ان

جريس الخوري حمل البروة في قلبه يافعاً | عصام مخول

جريس الخوري حمل البروة في قلبه يافعاً وطاف يتهجّى أبجدية استقرار اللاجئ في وطنه رحل الذين نحبهم، وبقينا هنا نلملم ألم الفراق ولوعة الغياب.. جريس الخوري جبران... هو الاسم الذي أحب أن يعرف ب

حكايتي مع التطبيع| سهيل عطاالله

حكايتي مع التطبيع حيّرتني وما زالت تحيرني او بالأحرى تربكني. عندما تتدحرج لفظة التطبيع على ألسنة وشفاه الناس ترافقها الى اسماعنا هذه المفردات: طبيعة – طَبْع – تطَبُّع!! بعد سلام النظ

موسى، النّسمةُ الشّماليّةُ لـِ "نادي الصّداقة"| إياد الحاج

يطلُّ، مغافلًا النّائمين، متسلّلًا، يمشي على رؤوسِ أصابعهِ، خلسةً، حاملًا لوحًا زجاجيًّا، يخطفُ روحَ موسى ويُلقي بلوحِ الزّجاجِ، من أعالي القدرِ عديمِ القلبِ، إلى قاعِ قلبِنا النّابضِ بالح