كتم الصوت مرفوض تمامًا!

قرار بلدية مدينة ام الفحم إلغاء أمسية ثقافية للفنان الملتزم بقضايا مجتمعه وشعبه وأهله، تامر النفار، هو قرار يجب العدول عنه لأنه يمسّ بجهات كثيرة. هذا قرار يقع في خانة كتم الصوت، أما الذرائع ال

هكذا سيُدرّس قانون القومية!

إذا أصر الوزير المستوطن رافي بيرتس على فرض تدريس قانون القوميّة، فمن الطبيعي أن يتوقّع أمورا كثيرة لن تعجبه. إذا تعنّت على خطوته، رغم معرفته بإشكالية القانون بالنسبة لجميع العرب، فليدرك ان ال

غطرسة وحماقة ضد النائبتين

يُخرج الى السّطح قيام حكومة اليمين الاستيطاني الإسرائيلي بحظر دخول النائبتين في الكونغرس الأمريكي، رشيدة طليب وإلحان عمر، عددا من الطبقات غير الخفيّة في السياسة الرسمية. أي أن الخطوة لا تكشف

أهؤلاء سيحمون أمن الخليج؟

لا يعقل أن يتولى لص بل الزعيم الأعلى لمنظمة النهب الأضخم في الخليج، مسؤولية أمن الخليج! ولا يوافق أي منطق بشري وفوق-بشري في أن تقوم كل الجهات المنخرطة (في هذه اللحظة الآن!) في جرائم حرب وعدوان و

لكسر مخطط محاصرة العرب!

لا تتردّد حكومة نتنياهو في إشعال أيّة نيران تظنّ أن دخانها يمكن أن يعود عليها بفائدة انتخابية تبقيها في الحكم. الأمثلة كثيرة وأبرزها مؤخرًا إصرار زعيم اليمين على تكرار ظهوره في المستوطنات فعل

إهانات وكاميرات نتنياهو، وردّنا المطلوب

يصرّ زعيم اليمين بنيامين نتنياهو شخصيًا على إرسال حَمَلة كاميرات من حزبه ومعسكره، لاستفزاز وإهانة الناخبين والناخبات العرب في 17 أيلول القادم. ولا يفارق عينيه النوم أرقًا وقلقا على "سلامة ا

غاية التحريض على النوّاب والأسرى!

تفتح جهات يمينية استيطانية، في السياسة وفي الإعلام، أشداقها نافثة موجة جديدة من سم التحريض على النواب العرب في الكنيست، بزعم أنهم يلتقون مع الأسرى الفلسطينيين ويتواصلون معهم. طبعا هذا ليس مفا

اقتصاد هشّ ضربات أشدّ

يتفاخر ساسة إسرائيل وأولهم بنيامين نتنياهو، بما يسمونه "متانة الاقتصاد الإسرائيلي"، ولكن كل المؤشرات تقول إن هذا الاقتصاد، رغم ما يظهره من قوة نسبية، إلا أنه يفتقر لركائز قوية ثابتة. وهن

مواجهة العنصرية تحتاج للفعل لا للخمول!

يمكن في أسبوع واحد فقط تعداد عدد ثقيل من الأحداث التي تنغّص العربي في هذه الدولة، وتشمل العنف وفوضى السلاح، الهدم والتهديد به وهو الرديف للشعور بالخنق السكني والاكتظاظ، التحريض والعدوان العن

الامتحان، ترجمة تجميد الاتفاقيات

قرارات السلطة الوطنية الفلسطينية وقف العمل بالاتفاقيات مع اسرائيل، لم تأخذ بعد زخمها المتلائم مع هكذا إعلان بهكذا وزن سياسي هائل. فالمسألة، في حال لم تكن مقولة تصريحية تكتيكية بل جاءت لتصنع ت

انفلات إسرائيل، "بفضل" السعودية..

بعد فتح المجال الجوي السعودي علنًا أمام الطيران الاسرائيلي يأتي الآن بيع الغاز.. ليس من السعودية لإسرائيل، من أحد أكبر المسيطرين على الطاقة في العالم، بل بالعكس. ليس الأمر انحطاطًا تطبيعيا فقط

حكومة وشرطة تدفيع الثمن

ثلاثة اعتداءات إرهابية في غضون أيام قليلة، نفذتها عصابات استيطانية و/أو يمينية فاشية في كل من القرى العربية، الجش، كفر قاسم وجسر الزرقا. وهي استمرار لعشرات الاعتداءات "على هذا الجانب من الخ

جرائم رأسمالية في الخفاء

جرائم سلطويّة كثيرة تحدث في العالم. بعضها يظلّ في الخفاء لأن ضحاياه مستضعفون منسيّون بدرجات مخيفة. هؤلاء لا يشكلون "فرصة للاستثمار السياسي"، ولا موجة يمكن امتطاؤها لتحقيق مآرب توسعية، بل

دقت ساعة العمل: "المشتركة"

استكمال تركيبة "القائمة المشتركة" بأحزابها الأربعة: الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، والقائمة الموحدة (الحركة الإسلامية) والتجمع الوطني الديمقراطي والحركة العربية للتغيير، ورغم ما

بل يستحقّون أشدّ إدانة..

نعرف جيدًا أن من يمسك بمقود السياسة والقيادة يحتاج أحيانًا الى استخدام أدوات دبلوماسيّة تحافظ على علاقات ومصالح. لكن لا يعني هذا شيئا بل سيصبح عديم الوقع والتأثير والمضمون ما لم تحكمها خطوط حم